استياء جماهيري بسبب فوضى التتويج بالدوري العراقي

20 يوليو 2019
الصورة
الجماهير العراقية غاضبة مما حدث بالتتويج (Getty)
عبّرت الجماهير الرياضية العراقية، عن استيائها الكبير من طريقة تتويج نادي الشرطة بدرع الدوري الممتاز للمرة الرابعة في تاريخه مساء الجمعة، بعدما شهد حفل التتويج باللقب فوضى تنظيمية عارمة.

وكان فريق الشرطة، قد حسم الفوز بالدوري العراقي قبل جولتين من النهاية، قبل أن يتم تتويجه باللقب الرسمي مساء الجمعة خلال مباراة الكرخ، التي انتهت بفوز الشرطة بهدف وحيد، في التتويج الذي شهد حضور وزير الشباب والرياضة العراقي أحمد العبيدي، ورئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود، ورئيس اللجنة الأولمبية رعد حمودي، ومستشار رئيس الوزراء لشؤون الرياضة إياد بنيان.

وشهد حفل التتويج فوضى كبيرة، بسبب الأعداد الكبيرة لمن كانوا على منصة التتويج، وهي حالة تكررت كثيراً في السنوات الأخيرة بالنسبة لحفل الختام والتتويج، مما جعل الجماهير الرياضية تُعبر عن سخطها من الحفل البائس، الذي لا يليق بجائزة أطول دوري في العالم.


وشهدت حالة التتويج حالة غريبة في الملاعب، بعدما تم تتويج بطل دوري الدرجة الأولى فريق القاسم على نفس المنصة التي توج بها فريق الشرطة بطل الدوري الممتاز، لكون بطل دوري الدرجة الأولى لا توجد له منصة خاصة، فضلاً على أن فريق القاسم قد توج بالمباراة الختامية على ملعب الكرخ، لكنه انتقل لملعب الشعب لاستلام الكأس والميداليات برفقة فريق زاخو الوصيف.

تعليق: