استهداف مبنى الأمن السياسي في الحديدة غربي اليمن

استهداف مبنى الأمن السياسي في الحديدة غربي اليمن

16 أكتوبر 2015
الصورة
مسلحون هاجموا مبنى الأمن السياسي بقذائف صاروخية (Getty)
+ الخط -

 

قتل عشرة مقاتلين بانفجار انتحاري وقع في مدينة الحديدة، غربي اليمن، واستهدف مبنى تابعاً للاستخبارات.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر قولها، إن "مسلحين يعتقد أنهم من القاعدة هاجموا البوابة الرئيسية لمبنى الأمن السياسي بقذائف صاروخية وأسلحة آلية، بعد أن هاجم مفجر انتحاري بسيارة ملغومة البوابة الخلفية."

وتشهد الحديدة، معارك بين مليشيات الحوثيين، و"المقاومة الشعبية"، وسط قصف لطائرات التحالف يساند الأخيرة.

وقد سقط قتلى وجرحى من مسلحي الحوثيين، قبل يومين بهجوم شنّه مقاتلو "المقاومة الشعبية" على نقطة تفتيش تابعة لهم.

وقال مصدر يمني لوكالة "الأناضول"، طالباً عدم ذكر اسمه، إن "مسلحي المقاومة الشعبية هاجموا، صباح اليوم، بقذائف آر بي جي نقطة تفتيش، تابعة لمسلحي الحوثي في مديرية الزيدية بمحافظة الحديدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الأخيرين".

وأشار إلى أن "المهاجمين انسحبوا بعد تنفيذهم العملية الهجومية، من دون أي خسائر".

اقرأ أيضاً:تعزيزات سعودية إلى مأرب وقصف على الحديدة والبيضاء

المساهمون