استنفار للمليشيات الإيرانية في دير الزور السورية

استنفار للمليشيات الإيرانية في دير الزور السورية

04 يناير 2020
+ الخط -
حلق الطيران الأميركي ليلة أمس الجمعة- السبت بشكل مكثف فوق بادية الميادين ومنطقة الشحيل شرق دير الزور، تزامنا مع استنفار تام من قبل المليشيات الإيرانية وقوات النظام في المناطق الخاضعة لسيطرتهم في دور الزور، وعلى طول الضفة اليسرى من نهر الفرات بين مدينة البوكمال ومدينة دير الزور، حسبما أفادت مصادر لـ "العربي الجديد". 

وأضافت المصادر أن الطيران الأميركي ألقى قنابل ضوئية فوق المناطق المحيطة بحقل العمر النفطي، ما قد يشير إلى تخوف من وجود تحركات في المنطقة.

وتزامن تحليق الطيران واستنفار المليشيات أيضا مع إقامة "مجلس عزاء" في المركز الثقافي الإيراني بمدينة دير الزور، وذلك للتعزية بمقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وكان الأخير قد قُتل يوم أمس بغارة أميركية استهدفته على طريق مطار بغداد في العاصمة العراقية.

وتحدثت المصادر ذاتها عن أنباء غير مؤكدة عن شن طيران حربي مجهول الهوية غارات في منطقة بادية السخنة على طريق دير الزور حمص، لافتة إلى أن الغارات جاءت بعد هجوم تعرضت له قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

وبحسب المصادر، لم تتبين طبيعة ما إذا كانت الغارات قد استهدفت المليشيات الإيرانية أم تحركات لخلايا يعتقد أنها تابعة لـ"داعش".

وكانت قد ذكرت شبكة "البادية 24" مساء أمس أن عبوات ناسفة انفجرت بعدة آليات تابعة للحرس الثوري على طريق دير الزور - تدمر قرب مدينة السخنة، ما أدى إلى مقتل 10 عناصر، مشيرة إلى أن العبوات زرعها عناصر من تنظيم "داعش" في وقت سابق.

وتنتشر العديد من المليشيات المدعومة من إيران والموالية للنظام السوري، في محيط مدينتي الميادين والبوكمال في ريف دير الزور، وكانت مواقعها قد تعرّضت لقصف من التحالف وجيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق.