استناداً لقاعدة "من يُقص جوارديولا..يُتوج باللقب"..برشلونة في طريقه للتتويج

استناداً لقاعدة "من يُقص جوارديولا..يُتوج باللقب"..برشلونة في طريقه للتتويج

13 مايو 2015
الصورة
+ الخط -

بات فريق برشلونة الإسباني على موعدٍ مع تتويج محتمل بلقب النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك بعد أن أقصى فريق بايرن ميونخ الألماني من الدور نصف النهائي، رغم خسارته أمامه بنتيجة (2-3) في المباراة التي احتضنها ملعب "أليانز أرينا" في مدينة ميونخ الألمانية.

وأصبح الفريق الكتالوني المرشح الأبرز للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وذلك استناداً إلى القاعدة التي عرفتها البطولة الأوروبية في السنوات القليلة الماضية، والمتمثلة في تتويج الفريق، الذي يُقصي مدرب فريق بايرن ميونخ الحالي، الإسباني بيب جوارديولا من البطولة، بلقب أمجد الكؤوس الأوروبية.

إنتر ميلانو (2009-2010)
وعرفت البطولة هذه القاعدة منذ نسخة موسم (2009-2010) بعد أن خطف فريق إنتر ميلانو الإيطالي، بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة، رغم هزيمته أمام مضيفه برشلونة الإسباني، الذي كان يقوده وقتها المدرب الإسباني بيب جوارديولا، بنتيجة (صفر/1).

واستفاد الفريق، الذي كان يشرف عليه مدرب نادي تشلسي الإنجليزي الحالي، البرتغالي جوزيه مورينيو، من فوزه في مباراة الذهاب بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف؛ ليُجرد المدرب الإسباني من لقبه الأول؛ وذلك قبل أن يتربع على عرش البطولة بالفوز على بايرن ميونخ بنتيجة (2/صفر).

تشلسي (2011-2012)
وبعد نجاح جوارديولا في قيادة النادي الكتالوني للفوز بنسخة (2010-2011) بعد أن فاز على فريق مانشستر يونايتد في نهائي ويمبلي؛ عاد فريق "تشلسي" الإنجليزي ليُكرر السيناريو ذاته في نسخة موسم (2011-2012) حينما صعد إلى المباراة النهائية، مستفيداً من فوزه على فريق "برشلونة" الذي كان يقوده جوارديولا، بنتيجة  3/2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وفاز فريق "البلوز" آنذاك على أرضه بنتيجة هدف دون مقابل ذهاباً، ومن ثم تعادل في مباراة الإياب بنتيجة هدفين لكل فريق؛ وذلك قبل أن يُتوج بطلاً للمسابقة للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على بايرن ميونخ الألماني في عقر داره بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

ريال مدريد (2013-2014)
وبعد ابتعاد المدرب الإسباني لمدة موسم عن عالم التدريب؛ لم يُفشل نادي ريال مدريد الإسباني تكهنات عدد كبير من المُحللين والخبراء، حينما كان على موعد مع التاريخ الموسم الماضي بتتويجه بالبطولة، بعدما فاز على مواطنه أتلتيكو مدريد بأربعة لهدف في نهائي النسخة الماضية.

ورسّخ أبناء المدرب "أنشيلوتي" قاعدة "من يُقص المدرب الإسباني جوارديولا..يُتوج باللقب" والتي باتت سمة البطولة في الأعوام القليلة الماضية، حيث كان الريال قد أخرج فريق بايرن ميونخ، الذي يقوده المدرب الإسباني، في الدور نصف النهائي، بعدما فاز عليه ذهاباً في إسبانيا بنتيجة هدف من دون مقابل، قبل أن يهزمه بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل، في مباراة الإياب التي احتضنها ملعب أليانز أرينا.

المساهمون