استقرار الوضع الصحي لأسير فلسطيني بعد بتر ساقه اليسرى

15 ديسمبر 2018
الصورة
تستمر الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين (عصام ريماوي/ الأناضول)
أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، كريم عجوة، الذي أنهى زيارته مساء السبت، للأسير الجريح صالح نبيه البرغوثي (52 عاماً) من بلدة كوبر شمال غرب رام الله، في الضفة الغربية المحتلة، بأنّ حالته الصحية استقرت، وذلك بعد إجراء عملية له في مستشفى "بيلنسون" في منطقة "بتيح تكفا"، إذ بترت ساقه اليسرى من الأسفل.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت البرغوثي خلال اقتحام بلدة كوبر شمالي رام الله، يوم الأربعاء الماضي، بعد استشهاد صالح عمر البرغوثي، برصاص المقتحمين، على طريق قرية سردا إلى الشمال من مدينة رام الله.

وأوضح عجوة أنّ البرغوثي خضع لعملية جراحية يوم الجمعة، وذلك بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال خلال اقتحام بلدته كوبر، حيث اعتقل وترك ينزف لوقت طويل، ما أثر على حالته الصحية وأدى إلى تعقيدها.



وأضاف عجوة: "جرى نقل الأسير البرغوثي فور اعتقاله إلى مستشفى هداسا، ثم إلى مستشفى نيلنسون في بتيح تكفا، حيث أجريت له عملية البتر، وما زال موجوداً فيها حتى اللحظة، وهو يعاني من مرض السكري قبل الاعتقال، وأبلغ الجنود الذين اعتقلوه بذلك".