استقالة محافظ بنك السودان المركزي حسين يحيى جنقول من منصبه

20 نوفمبر 2019
الصورة
حسين يحيى جنقول (صفحة بنك السودان المركزي، فيسبوك/غيتي)
+ الخط -
قال مراسل "العربي الجديد" في العاصمة السودانية الخرطوم إن حسين يحيى جنقول محافظ بنك السودان المركزي استقال من منصبه، وإنه أرسل رسالة إلى العاملين في البنك يبلغهم بقراره، ولم تكشف المصادر بعد عن أسباب الاستقالة وإن رجّحت مصادر أخرى أنها لأسباب سياسية حيث إنه محسوب على نظام الرئيس المخلوع عمر البشير الذي أزاحته ثورة شعبية.
وفي نهاية مايو/ أيار الماضي أصدر رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، قرارا بتعيين حسين يحيى جنقول الباشا، محافظا لبنك السودان المركزي.
ومنذ مارس/ آذار الماضي، تولى جنقول منصب محافظ المركزي المكلف. وشغل جنقول منصب نائب محافظ البنك المركزي، وتم تعيينه في منصب مكلف بمهام المحافظ بعد إعفاء السابق محمد خير الزبير.
وعزلت قيادة الجيش في 11 إبريل/ نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاما في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي، تنديدًا بتردي الأوضاع الاقتصادية. تخرج الباشا من كلية الاقتصاد جامعة الخرطوم عام 1982، وحاصل على درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة كولمبيا بنيويورك عام 2000. والتحق ببنك السودان المركزي في العام 1982، وعمل بإداراته المختلفة وتدرج حتى درجة مدير عام، وتم تعيينه في 2009 مساعداً للمحافظ. وعين حسين يحيى جنقول الباشا، نائباً أول لمحافظ بنك السودان المركزي العام الماضي 2018 قبل ان يصدر قرار بتعيينه بديلًا لمحمد الزبير محافظ بنك السودان المركزي.

دلالات

المساهمون