استقالة البريطاني سام بارنيت الرئيس التنفيذي لمجموعة MBC

09 أكتوبر 2019
الصورة
ساهم بارنيت بإطلاق قناة MBC 5 (فيسبوك)
بعد 17 عاماً قضاها في إدارة مجموعة MBC السعودية، تقدّم البريطاني سام بارنيت باستقالته. وتبلّغ الموظفون في المجموعة بالاستقالة عبر مذكرة داخلية أرسلها رئيس مجلس إدارة المجموعة وليد الإبراهيم. وجاء في المذكرة: "بمزيج من الحزن والامتنان أود أن أبلغكم باستقالة زميلنا العزيز سام بارنيت من منصبه كرئيس تنفيذي لمجموعة إم بي سي. منذ عام 2002، لعب سام دورًا محوريًا في تطوير المجموعة ونجاحها الكبير... محققًا الكثير من الإنجازات المهمة. لقد كان شرفًا كبيرًا لنا العمل مع سام". 

ولم يذكر الإبراهيم من سيخلف بارنيت في منصبه، لكنه قال: "أولويتنا المطلقة هي إيجاد الشخص المناسب لقيادة المجموعة للمضي قدمًا، مع الحفاظ على مؤسسة قوية ومتنامية. لهذا الغرض"، كاشفاً أن بارنيت "سيلعب دورًا استشاريًا رئيسيًا لأعضاء مجلس الإدارة، ابتداءً من يناير/كانون الثاني 2020".

وكان بارنيت قد استلم مهمة الإدارة التنفيذية عام 2011، وساهم في إطلاق مشاريع إعلامية عدة، مثل MBC العراق وMBC5 الموجهة للمغرب العربي. 

ولم يعلن بارنيت أو الإبراهيم عن سبب الاستقالة، لكن هذا الثنائي ساهم بشكل كبير في تحويل مجموعة "أم بي سي" لسنوات إلى المحطة الترفيهية الأولى في العالم العربي. كما يتحدّث موظفون من داخل المجموعة عن الدور الكبير الذي لعبه بارنيت إثر احتجاز الإبراهيم في "الريتز كارلتون" مع مجموعة من رجال الأعمال والأمراء السعوديين، من قبل ولي العهد محمد بن سلمان، تحت حجة مكافحة الفساد. إذ نجح بارنيت في إبقاء العمل في المجموعة طبيعياً.

على خط آخر، يرى مدير سابق في المجموعة، أنّ تدخل سام بارنيت في الإنتاجات الدرامية الضخمة، "عروس بيروت" مثلاً والإنفاق المالي الهائل الذي رافق عملية الإنتاج والتي لم تظهر على الشاشة كما يؤمّل، أثّر على صورة المدير التنفيذي "المستقيل أو المُقال". ويوضح المدير السابق، أنه بمجرد وضع بارنيت في خانة استشارية تابعة لمكتب رئيس المجموعة فإن هذا يعني الضربة القاضية.

شهدت إدارة سام بارنيت للمجموعة انتهاكات مالية خطيرة، لعلّ أبرزها كان بين عامي 2004 و2005 حيث تم اختلاس بضعة ملايين من الدولارات، قُدرت بخمسة، وأقيم تحقيق واسع في المجموعة وتمت لفلفة الموضوع حفاظاً على سمعة MBC والإدارة، وخرج المختلس سالماً غانماً. وفي سنة 2010 تم اختلاس مبلغ 650 ألف دولار سُجلت من ضمن مصاريف مسلسل تاريخي ضخم ولا يزال المشتبه فيه موقوفاً في دبي.

ويُعتبر سام بارنيت من الشخصيات التي كانت تحظى براتب خيالي وكان يتمتع بامتيازات قلّ نظيرها وهو الآن يقضي وقته بين بريطانيا ونيوزيلاندا وأفريقياً منهياً مرحلة من تاريخه مع مجموعة mbc ليشهد على إقالة مجموعة من المديرين الذين كانوا إلى جانبه في مرحلة التطوير، نذكر منهم "فضل زهر الدين وفادي اسماعيل وغيرهما".