استفتاء الدستور الروسي ينتهي اليوم: إعادة إنتاج النخبة البوتينية

01 يوليو 2020

يُختتم في عموم أنحاء روسيا، اليوم الأربعاء، التصويت على التعديلات الدستورية التي من شأنها "تصفير" عدد ولايات الرئيس فلاديمير بوتين، والسماح له بالترشح لولايتين إضافيتين، ما يعني إمكانية بقائه في الحكم حتى العام 2036، وسط تساؤلات حول تأثير تعديل الدستور على شكل النظام السياسي في البلاد، والعلاقة بين الكرملين ومجموعات النفوذ المحلية والمجتمع بأسره. وتضمّ التعديلات، بالإضافة إلى تصفير عدد ولايات الرئيس الحالي، مجموعة من التغييرات في نظام الحكم في البلاد في ما يتعلق بتوزيع الصلاحيات بين فروع السلطة. ويأمل الكرملين في أن تكون نسبة المشاركة في التصويت عاملاً مساعداً في لجم التحاليل السياسية والقراءات التي قد تمتد طويلاً لعملية التصويت.