استطلاع: نصف الإسرائيليين يؤيدون وصول نتنياهو لرئاسة الحكومة

استطلاع: نصف الإسرائيليين يؤيدون وصول نتنياهو لرئاسة الحكومة

17 فبراير 2015
الصورة
يتواصل تأرجح توزيع المقاعد للأحزاب الإسرائيلية (Getty)
+ الخط -

يعتقد 51 بالمائة من الإسرائيليين أن رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتنياهو، هو الأنسب للبقاء في هذا المنصب، مقابل 28 بالمائة، اعتبروا أن منافسه، يتسحاق هرتسوغ، يستحق رئاسة الحكومة التي ستفرزها الانتخابات المقررة، في السابع عشر من مارس/ آذار المقبل، وفقاً لاستطلاع رأي عام إسرائيلي، نشرت نتائجه القناة الثانية.

وأعرب 67 بالمائة، من المشاركين في الاستطلاع، عن قناعتهم بأن نتنياهو سيكون رئيس الحكومة المقبلة، التي ستتشكل بعد الانتخابات الإسرائيلية.

في غضون ذلك، يتواصل تأرجح توزيع المقاعد للأحزاب الإسرائيلية من استطلاع لآخر، دون استقرار واضح . فقد بيّن استطلاع نشرته القناة الثانية، أن تحالف "المعسكر الصهيوني" بقيادة يتسحاق هرتسوغ وتسيبي ليفني، يحصل على 25 مقعداً مقابل 24 مقعداً لحزب الليكود بقيادة نتنياهو.

وبيّن الاستطلاع المذكور أن "البيت اليهودي" بقيادة، نفتالي بينت، يتراجع إلى 11 مقعداً، فيما يستعيد حزب يئير لبيد قوته، ويحصل على 11 مقعداً. وتحافظ القائمة المشتركة للأحزاب العربية على قوتها الحالية المتوقعة بـ12 مقعداً.

وجاءت نتائج الاستطلاع مناقضة كلياً لنتائج استطلاع نشرته القناة العاشرة، وبيّنت أن الليكود يتقدم على "المعسكر الصهيوني" بثلاثة مقاعد، إذ أعطى الاستطلاع أمس، الليكود 27 مقعداً مقابل 24 مقعداً لـ "المعسكر الصهيوني".

ورغم تضارب النتائج المتعلقة بقوة الليكود مقابل "المعسكر الصهيوني"، فإن الصورة الأوسع تبين أن معسكر اليمين في إسرائيل، لا يزال يتمتع بأغلبية تفوق الستين عضو كنيست، مما يرشح نتنياهو لتشكيل الحكومة القادمة، في حال قرر الرئيس الإسرائيلي الاعتماد على مبدأ مَن مِن المرشحين قادر على تشكيل ائتلاف حكومي ولم يعتمد بالضرورة على مبدأ تكليف رئيس الحزب الأكبر بالضرورة.

ووفقاً لاستطلاع القناة الثانية، فإن بمقدور نتنياهو تشكيل ائتلاف حكومي مكون من 67 عضواً بدون حزب يئير لبيد، في حال اعتمد على الحريديم، وتشكيل ائتلاف مكون من 70 عضو كنيست، إذا قرر ضم حزب يئير لبيد من دون أحزاب الحريديم.

 إقرأ أيضاً:"القائمة المشتركة" في الداخل الفلسطيني تفتتح حملتها الانتخابية

المساهمون