استطلاعات للرأي تظهر تراجعاً لافتاً بقوة نتنياهو الانتخابية

استطلاعات للرأي تظهر تراجعاً لافتاً بقوة نتنياهو الانتخابية

07 اغسطس 2020
الصورة
يزداد ترجيح اتجاه نتنياهو لحلّ الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة (مناحيم كاهانا/فرانس برس)
+ الخط -

أشار استطلاعان للرأي نشرا في إسرائيل، مساء أمس الخميس، إلى أن حزب "الليكود" بقيادة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يتراجع بشكل لافت، ويقف عند 29 مقعداً بحسب استطلاع القناة الإسرائيلية 13، وعند 30 مقعداً بحسب استطلاع القناة "كان 11".

في المقابل، يسجّل حزب "يمينا" للتيار الاستيطاني الديني بقيادة نفتالي بينت ارتفاعاً ملحوظاً في عدد المقاعد، لتتراوح قوته في حال جرت الانتخابات، بين 15 مقعداً بحسب القناة "كان"، و19 مقعداً بحسب القناة 13، أي أن ما يخسره نتنياهو من مقاعد ينتقل لحزب "يمينا"، ولا يذهب لأحزاب الوسط واليسار.

إلى ذلك، بيّن الاستطلاعان استمرار انهيار حزب "كاحول لفان" بقيادة الجنرال بني غانتس إلى 12 مقعداً فقط، في وقت يحصد حزب "تيلم ييش عتيد" بقيادة يئير لبيد 19 مقعداً، بحسب القناة 13 وعلى 17 مقعداً بحسب القناة 11.

وتبيّن النتائج أن معسكر اليمين والحريديم المؤيد لنتنياهو يواصل الحصول مجتمعاً على 62 مقعداً بحسب القناة "كان 11"، و63 مقعداً بحسب القناة 13، من دون أن يكون بمقدور معسكر الوسط واليسار تحقيق أكثر من 33 مقعداً من أصل 120 في الكنيست الإسرائيلي بحسب القناة 13، وعلى 35 مقعداً بحسب القناة 11. في المقابل، تحصل "القائمة المشتركة للأحزاب العربية" في كلا الاستطلاعين على 16 مقعداً.

ويأتي نشر نتائج الاستطلاعين مساء أمس الخميس، مع تفاقم الأزمة الداخلية في حكومة الاحتلال بين "الليكود" بقيادة نتنياهو و"كاحول لفان" بقيادة غانتس، وازدياد ترجيح اتجاه نتنياهو لحلّ الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في حال لم يتم إقرار ميزانية لدولة الاحتلال.