استشهاد فلسطيني بزعم محاولة طعن جنود شمالي الضفة

استشهاد فلسطيني بزعم محاولة طعن جنود شمالي الضفة

19 اغسطس 2017
الصورة
وابل من الرصاص استهدف الطفل (Getty)
+ الخط -
استشهد فلسطيني، مساء السبت، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، بزعم إقدامه على طعن جنود على حاجز "زعترة" العسكري المقام على أراضي الفلسطينيين جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشهيد يدعى قتيبة زياد يوسف زهران (17 عاماً)، من بلدة علار في طولكرم، أصيب بجروح حرجة جداً، وتم اعتقاله ونقله إلى أحد المستشفيات في الداخل المحتل حيث فارق الحياة هناك.

وادعت وسائل إعلام عبرية بأن "فلسطينياً (17 عاماً) وصل إلى حاجز "زعترة"، وهو يحمل كيساً، ولدى اقتراب الجنود منه استل سكيناً وحاول تنفيذ عملية طعن قبل مبادرة الجنود بإطلاق وابل من الرصاص باتجاهه فقتل في المكان".

وأضافت أن "جندياً أصيب بجراح طفيفة في قدمه من شظايا الرصاص الذي أطلق على الفتى، ونُقل للعلاج بالمستشفى".


من جهة أخرى، قالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت حاجز "زعترة" ومنعت المركبات الفلسطينية من المرور عبره، ما تسبب في أزمة سير خانقة جداً.