استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال غربي رام الله

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال غربي رام الله

12 مايو 2017
الصورة
قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة التضامنية(جعفر اشتية/فرانس برس)
+ الخط -
استشهد الشاب الفلسطيني، سبأ نضال عبيد (20 عاماً)، اليوم الجمعة، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت في بلدة النبي صالح غربي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، نصرة للأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، لليوم 26 على التوالي.

وقالت مصادر في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، لـ"العربي الجديد"، إن طواقمها نقلت الشاب عبيد مصاباً بحالة حرجة إلى مستشفى سلفيت الحكومي شمالي الضفة، حيث حاول الأطباء إنقاذه وإنعاش قلبه عدة مرات، لكنه فارق الحياة.

من جهتها، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، أن الرصاصة اخترقت قلب الشاب، ما أدى إلى توقفه.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد هاجمت المشاركين في مسيرة قرية النبي صالح المناصرة للأسرى الفلسطينيين، وأطلقت باتجاههم الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، ما أدى إلى وقوع ثلاث إصابات في الرأس والأرجل، والعشرات بحالات الاختناق.