استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي قطاع غزة

29 نوفمبر 2019
الصورة
تظاهرات محدودة بعد إلغاء مسيرات العودة (عبدالحكيم أبورياش/العربي الجديد)
+ الخط -
استشهد فتى فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرقي مدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن الفتى فهد محمد وليد الأسطل (16 عامًا)، استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد إصابته في البطن.

ورغم إلغاء مسيرات العودة وكسر الحصار للأسبوع الثالث على التوالي، إلا أن عددا محدودا من الشبان الفلسطينيين يخرجون للتظاهر قرب الحدود.

ويخشى مع هذا الحدث أن يعود القطاع للتصعيد في ظل تهديدات سابقة من حركة "الجهاد الإسلامي" بالرد على أي انتهاك إسرائيلي على الحدود.
وفي وقت سابق، قالت "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، إن أحد مقاوميها استشهد متأثرا بجراح أصيب بها خلال التصعيد الأخير على قطاع غزة. وذكرت أن رائد السرساوي (30 عاما)، من حي الشجاعية، شرقي مدينة غزة، استشهد متأثرا بجراح أصيب بها خلال معركة "صيحة الفجر".

ومن ناحيتها، أعلنت وزارة الصحة استشهاد فلسطيني متأثرا بجراح أصيب بها أمس، الخميس، بانفجار عرضي في بيت لاهيا، شمال القطاع.

وأعلن تنظيم عسكري مقرب من حركة "فتح" استشهاد ثائر العبد حامد (29 عاما)، متأثرا بجراح خطيرة أصيب بها بانفجار داخلي.