استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة المحتلة

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة المحتلة

05 يناير 2016
الصورة
الشهيد نزف حتى فارق الحياة (فرانس برس)
+ الخط -

استشهد صباح اليوم الثلاثاء، الفلسطيني، أحمد يونس أحمد كوازبة (17 عاماً)، من بلدة سعير شمال شرق الخليل برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، عند مفترق التجمع الاستيطاني "غوش عصيون"، جنوب بيت لحم (جنوبي الضفة الغربية المحتلة)، وذلك بذريعة تنفيذه عملية طعن لجندي إسرائيلي في المكان.

ونقلت مصادر صحافية، عن شهود عيان، أنّ "جنود الاحتلال أطلقوا النار على كوازبة حين كان يقف بالقرب من مفترق عصيون، من مسافة قريبة، وتركوه ينزف على الأرض، وتجمعوا حوله دون تقديم المساعدة الطبية له، حتى فارق الحياة".

وادعت مواقع عبرية، أنّ الفتى الفلسطيني، حاول طعن جندي إسرائيلي قرب الساعة التاسعة، وقام جنود الاحتلال في المكان بإطلاق النار عليه، وأردوه قتيلاً.

كما أغلق جنود الاحتلال المكان، وأعلنوه منطقة عسكرية مغلقة، ومنعوا الفلسطينيين من الاقتراب.

وباستشهاد كوازبة اليوم، ترتفع حصيلة الشهداء الفلسطينيين الذين قضوا برصاص جيش الاحتلال منذ اندلاع "الهبة الجماهيرية" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من العام المنصرم إلى 145 شهيداً.

اقرأ أيضاً:
 شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة

المساهمون