استشهاد فتى فلسطيني خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليل

05 فبراير 2020
الصورة
توقعات بأن تزيد حدة المواجهات عقب استشهاد الفتى الفلسطيني(Getty)
استشهد الفتى الفلسطيني محمد سلمان طعمة الحداد (17 عاماً) مساء اليوم الأربعاء، برصاصة اخترقت قلبه في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، رفضاً لخطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة بـ"صفقة القرن".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم، استشهاد الفتى الحداد، مشيرة إلى وصول الفتى في حالة حرجة للغاية إلى مستشفى الخليل الحكومي القريب من منطقة باب الزاوية حيث اندلعت المواجهات.

وأكد الأطباء في قسم الطوارئ بمشفى الخليل الحكومي لـ"العربي الجديد" أن خمس رصاصات اخترقت منطقة الصدر للفتى الحداد، بينما أكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها أن الاستشهاد جاء نتيجة اختراق إحدى الرصاصات للقلب.

وأفاد الناشط عماد أبو شمسية لـ"العربي الجديد" بأن الفتى استشهد على مقربة من مركز تجمع المدافعين عن حقوق الإنسان في منطقة باب الزاوية، في أثناء مواجهات مع الاحتلال، اندلعت بعد عصر اليوم.

وهرع الشبان المحتجون على "صفقة القرن" إلى مشفى الخليل الحكومي، مع توقعات بأن تزيد حدة المواجهات عقب استشهاد الفتى محمد الحداد.

وفي وقت لاحق، اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة تشييع الشهيد، ما أدى لاندلاع مواجهات مع تلك القوات.

وقال الصحافي رائد الشريف من مدينة الخليل، لـ"العربي الجديد": "إن مواجهات اندلعت بين مشيعي جثمان الشهيد الحداد، وقوات الاحتلال التي اقتحمت شارعاً بالقرب من مسيرة التشييع، حيث مسجد عثمان بن عفان الذي تمت الصلاة على الشهيد وتشييعه من هناك"، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال تقتحم باستمرار ذلك الشارع، باتجاه معسكر لها في مدينة الخليل.

وأشار الشريف إلى أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص بالهواء، لكن دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المشيعين.