استشهاد طفلة فلسطينية دهسها مستوطن إسرائيلي

استشهاد طفلة فلسطينية دهسها مستوطن إسرائيلي

26 اغسطس 2017
الصورة
منع جنود الاحتلال أهل الطفلة من الاقتراب (الأناضول)
+ الخط -
استشهدت، اليوم السبت، الطفلة الفلسطينية أسيل طارق أبو عون (8 سنوات)، بعد أن أقدم مستوطن إسرائيلي على دهسها في شارع رئيسي بالقرب من منطقة فروش بيت دجن، شرقي مدينة نابلس، إلى الشمال من الضفة الغربية المحتلة.

وترجح عائلة الشهيدة، وهي من بلدة جبع، جنوبي مدينة جنين، شمال الضفة المحتلة، أن المستوطن دهسها عمدًا، إذ يقول ضرار أبو عون، عم الشهيدة، لـ"العربي الجديد"، إن "الدلائل تشير إلى أن الدهس من قبل المستوطن متعمد، كونه لم يكن بعيدًا عن رصيف الشارع الذي كانت تسير عليه الطفلة وشقيقتها الأصغر منها، ولا وجود لآثار فرامل على الشارع".

وأشار إلى أن عرض الشارع الذي كانت تمر عليه سيارة المستوطن يبلغ 10 أمتار، متسائلًا "كيف له أن يدهس طفلة تسير على الرصيف؟"، لافتًا إلى أن المستوطن حاول الهروب عند وصول والد الشهيدة، طارق أبو عون، والذي كان في منطقة زراعية قريبة من المكان، إلا أن الوالد منعه من الهرب.

وكانت قد وصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي والارتباط العسكري، وطواقم "نجمة داوود الحمراء" التابعة للاحتلال، إلى المكان، وقد منعوا أهل الشهيدة من الاقتراب منها، وفق ما يقوله أبو عون، حيث فارقت الطفلة الحياة بعد حادث الدهس بفترة قصيرة، بسبب نزيف داخلي أصابها.

ونقلت الشهيدة أبو عون إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، وذلك من أجل الكشف الطبي على جثمانها، على أن يتم نقلها إلى مسقط رأسها في بلدة جبع لتشييعها إلى مثواها الأخير.