استشهاد طفلة فلسطينية برصاص الاحتلال شمالي القدس

استشهاد طفلة فلسطينية برصاص الاحتلال شمالي القدس

23 يناير 2016
الصورة
32 طفلاً استشهدوا في الهبة الجماهيرية (فرانس برس)
+ الخط -
استشهدت طفلة فلسطينية تبلغ من العمر (14 عاماً)، صباح اليوم السبت، بعدما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص عليها أثناء تواجدها على مدخل مستوطنة "عنتوت" المقامة على أراضي الفلسطينيين، قرب بلدة عناتا شمالي القدس المحتلة.

وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "قوات الاحتلال قتلت الطفلة رقية عيد محمد أبو عيد من منطقة يطا جنوبي الخليل، والتي تقطن حالياً وعائلتها بخمية على مدخل بلدة عناتا"، فيما استدعت قوات الاحتلال والد الفتاة لاستجوابه.

وكانت شرطة الاحتلال قد ادعت، في بيان لها، أن الطفلة وصلت لمدخل المستوطنة، صباح اليوم، وحاولت طعن حارس أمن المستوطنة، الذي أطلق النار باتجاهها وأصابها بجراح بالغة الخطورة، وأنه لم يصب أي من الإسرائيليين بأذى، بينما هرعت للمكان قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية وفتحت تحقيقاً بما جرى.

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال منذ اندلاع الهبة الجماهيرية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إلى 164 شهيداً، بينهم 32 طفلاً ( أقل من 18 عاماً)، ومن بين الشهداء 13 فتاة وطفلة وسيدة.

اقرأ أيضاً: شهيدة ومائة إصابة في مواجهات الضفة الغربية

المساهمون