استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال شمال غربي رام الله

رام الله
محمود السعدي
29 مايو 2020
استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق النار على سيارته أثناء مروره قرب قرية النبي صالح، شمال غربي رام الله وسط الضفة الغربية، حيث زعم الاحتلال محاولته تنفيذ عملية دهس، وفق ما تداوله إعلام الاحتلال.
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان مقتضب، "استشهاد المواطن الذي أطلق الاحتلال الرصاص عليه قرب قرية النبي صالح"، فيما لم تكشف الوزارة عن هوية الشهيد بعد.
وقال رئيس مجلس قروي النبي صالح ناجي التميمي لـ"العربي الجديد": "إن الشهيد كان يستقل سيارته ويمر بالطريق بين النبي صالح ومستوطنة حلميش المقامة على أراضي الفلسطينيين هناك، وهي طريق يستخدمها الفلسطينيون والمستوطنون، ووفق شهود عيان، كانت سيارته قد انحرفت نحو عشرة أمتار باتجاه أشجار الزيتون في منطقة وادي قوس، حيث أطلق جنود الاحتلال النار باتجاهه".
ووفق التميمي، فقد اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في تلك المنطقة، ما أوقع عشرات الإصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وكذلك أصيب الشاب أحمد إياد التميمي (21 عاما)، من ذوي الاحتياجات الخاصة والمصاب بـ"متلازمة داون"، في القدم بالرصاص الحي، ونقل عقب ذلك إلى المستشفى لتلقي العلاج، وما زال تحت الرعاية الطبية، بينما انتهت المواجهات مع ساعات المساء.
تعليق:

ذات صلة

الصورة
قصة نجاح من غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

حقق الشاب عبد المطلب شعبان ريحان (23 سنة) مراده بالوصول إلى ما كان يسعى إليه طوال سنوات عانى فيها من طبيعة عمله في بلدية جباليا النزلة، إذ كان يعمل في مهنة جمع القمامة، أو "صانع جمال"، إذ استطاع أن يوازن بين مهام وظيفته، وبين دراسته الجامعية.
الصورة
فايقة الصوص - فلسطين(عبد الحكيم أبو رياش/العربي الجديد)

مجتمع

توظّف فايقة الصوص، وهي من سكّان مخيم البريج للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة، موهبتها في الكتابة، التي اكتسبتها من خبرتها في مجال تدريس اللغة العربية طيلة 41 عاماً، لتوثيق الحكايات الخاصة بقضايا اللاجئين على فيسبوك.
الصورة
فصايل

أخبار

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عدة منشآت في منطقة الحرش بالقرب من قرية فصايل بالأغوار الفلسطينية، بحجة البناء من دون ترخيص. 
الصورة

أخبار

​​​​​​​قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أحمد مجدلاني، إن القيادة الفلسطينية جاهزة للعودة للمفاوضات مع الاحتلال بشرط إلغاء الضم، فيما اندلعت مواجهات، مساء الأربعاء، بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.