استشهاد الأسير  الفلسطيني سعدي الغرابلي داخل سجون الاحتلال

08 يوليو 2020
الصورة
الشهيد الغرابلي قضى 26 عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي (تويتر)

استُشهد الأسير الفلسطيني من غزة سعدي الغرابلي، البالغ من العمر 75 عاماً، من سكان حي الشجاعية في مدينة غزة، والمعتقل منذ 26 عاماً في سجون الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، في مستشفى كابلان الإسرائيلي.  

ونعى "نادي الأسير" الفلسطيني، والأسرى في سجون الاحتلال، في بيان صحافي، الأسير الغرابلي. وجاء في البيان: "إن الأسير الغرابلي، المعتقل منذ عام 1994، واجه جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء) على مدار سنوات اعتقاله، بأدوات وسياسات ممنهجة، مارستها إدارة سجون الاحتلال بحقه، وأبرزها الإهمال الطبي المتعمد، الذي تسبب في استشهاد 69 أسيراً منذ عام 1967، علاوة على سنوات عزله الانفرادي المتواصلة، والتي ساهمت في تفاقم وضعه الصحي". 

وأشار "نادي الأسير" إلى جملة سياسات وإجراءات الاحتلال التي تُمارس بحق الأسرى الفلسطينيين في سجونه، ومنها التعذيب بمستوياته وأدواته المختلفة، والظروف الاعتقالية القاسية، وما يرافقها من عمليات قمع، وعزل انفرادي، التي تُشكل الأداة الأكثر قهراً وتأثيراً على مصير الأسرى في سجون الاحتلال. 

وحمّل "نادي الأسير"، إدارة سجون الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن مصير كافة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لا سيما المرضى، وعددهم قرابة 700 أسير، وكبار السن والأطفال والنساء، الذين يواجهون اليوم سياسات الإهمال (القتل البطيء)، إضافة إلى التخوفات الحاصلة من انتشار وباء كورونا، من دون أدنى اعتبار لكافة المطالبات الحقوقية المحلية والدولية بضرورة إطلاق سراحهم، ووجود لجنة طبية محايدة للإشراف على علاج المرضى منهم، ومتابعة الأوضاع الصحية لكافة الأسرى. 

وجدد "نادي الأسير" مطالبته المتكررة للمؤسسات الدولية الحقوقية، وكافة جهات الاختصاص المحلية والإقليمية والدولية، باتخاذ خطوات إجرائية فاعلة، لضمان حماية الوجود الفلسطيني، وحماية الإنسانية التي تواجه انتهاكات جسيمة، متجاوزة عبرها كافة القواعد والقوانين الإنسانية.

قدري أبو بكر: جريمة قتل طبي متعمد

من جهته، نعى رئيس "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية، قدري أبو بكر، الأربعاء، الأسير الشهيد الغرابلي.

وقال أبو بكر، في بيان: "بكل الحزن والأسى يرحل الشهيد المسن الأسير الغرابلي، بعد جريمة قتل طبي متعمد، نُفذت بإهمال ظروفه الصحية من قبل إدارة سجون الظلم الإسرائيلية لسنوات طوال، حيث كان يعاني من سرطان البروستاتا والسكري والضغط، ليرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة بذلك إلى 224 شهيدا منذ عام 1967".

الأسير الغرابلي أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين بعد أن أمضى 26 عاماً من حكمه مدى الحياة في سجون الاحتلال، والمعتقل منذ عام 1994

وقالت الهيئة، في البيان، إن الأسير الغرابلي أحد أقدم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، بعد أن أمضى 26 عاماً من حكمه مدى الحياة في السجن، وهو معتقل منذ عام 1994. 

وحذرت الهيئة من "استمرار مسلسل الإهمال الطبي في السجون، والذي سيؤدي إلى استشهاد المزيد من الأسرى المرضى، والذين يتجاوز عددهم 700 أسير، من بينهم عشرات الحالات الصعبة والخطيرة".

وطالبت بـ"ضرورة تحرك المؤسسات الدولية الحقوقية والقانونية، وعلى رأسها مؤسسات الأمم المتحدة، لوقف هذه الجرائم بحق الأسرى الفلسطينيين، وبضرورة بذل مزيد من الجهود الإعلامية والقانونية والرسمية والشعبية لإنقاذهم".