استشهاد أردني بعد محاولته تنفيذ عملية طعن في القدس

استشهاد أردني بعد محاولته تنفيذ عملية طعن في القدس

القدس المحتلة
العربي الجديد
عمان
العربى الجديد
13 مايو 2017
+ الخط -
استشهد مواطن أردني في الخمسينيات من العمر، اليوم السبت، في منطقة باب السلسلة بالبلدة القديمة من القدس المحتلة، بعد تعرضه لإطلاق نار من قبل أحد أفراد شرطة الاحتلال الإسرائيلي الذي أصيب بجروح نتيجة تعرضه للطعن.

وبحسب مصادر أردنية، فإن الشهيد محمد الكسجي يبلغ من العمر 57 عاما، ودخل إلى الأراضي المحتلة من خلال تأشيرة دخول سياحية، لكنه تخلف عن العودة مع المجموعة السياحية.

وبينت المصادر أن الحكومة الأردنية وعبر القنوات الرسمية بدأت تتحرى حول القضية للوقوف على أسباب إطلاق النار على مواطنها.

وحملت الحكومة الأردنية إسرائيل، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، المسؤولية عن إطلاق النار على المواطن الأردني.

وقال الناطق باسم الحكومة في بيان صحفي إن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تتابع عبر السفارة الأردنية في تل أبيب تفاصيل حادثة استشهاد المواطن الأردني محمد عبدالله سليم الكسجي للوقوف على ظروف وملابسات ما حدث.

واستنكرت الحكومة الجريمة التي وصفتها بالنكراء والتي ارتكبت بحق المواطن الأردني الشهيد، وطالبت إسرائيل بكامل التفاصيل حول هذه الجريمة.

وأفاد شاهد عيان، "العربي الجديد"، باستشهاد المواطن في المكان بعد إطلاق وابل من النار عليه، وهو ما أكّده بيان شرطة الاحتلال، مشيراً إلى إصابة شرطي الاحتلال ونقله إلى مستشفى "شعريه تصيدق" الإسرائيلي في القدس الغربية للعلاج.

وكانت شرطة الاحتلال الإسرائيلي أعلنت أن منفّذ عملية الطعن هو مواطن أردني يبلغ من العمر نحو (57 عاماً)، كان قد دخل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، قبل نحو أسبوع في تأشيرة سياحة وغرض الزيارة، فيما لفتت شرطة الاحتلال إلى أن التحقيقات مع المراجعات بكافة التفاصيل ما زالت جارية.

وأغلقت قوات الاحتلال المحال التجارية في منطقة وقوع الحادث، واحتجزت العديد من التجار بينهم شاهد العيان الذي أدلى بإفادته لـ"العربي الجديد"، حيث لا يزال محتجزاً في مركز شرطة القشلة مع زملائه التجار.

في غضون ذلك، أفاد شاهد عيان "العربي الجديد"، بأن شرطياً إسرائيلياً دهس بشكل متعمد طفلاً مقدسياً في الخامسة عشرة من عمره، ظهر اليوم، حينما كان يريد قطع خط المشاة في الشارع، في منطقة باب العمود بمدينة القدس.
وهذه ليست الحادثة الأولى التي يتعرض فيها أردني للتصفية من قبل جنود الاحتلال في مدينة القدس، خلال مشاركته في رحلة سياحية، حيث استشهد منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي الشاب الأردني سعيد العمرو (28 عاما) بعد أن أطلقت عليه مجندة إسرائيلية النار بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت فور استشهاد العمرو أنها فتحت تحقيقا في القضية، دون أن تعلن نتائج التحقيق حتى اليوم.



ذات صلة

الصورة
مسيرة الأعلام (العربي الجديد)

سياسة

رفع عشرات الفلسطينيين الأعلام الفلسطينية، ظهر اليوم الخميس، على ميدان المنارة مركز مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، إيذانًا ببدء فعالية "مسيرة الأعلام الفلسطينية".
الصورة
الأمن الإسرائيلي يعتقل شاب فلسطيني في القدس (أحمد غرابلي/ فرانس برس)

مجتمع

يستمرّ الاحتلال الإسرائيلي في التنكيل بالمقدسيين من خلال اتهامهم بالمشاركة في هبّة الكرامة، ما يهدّد بترحيلهم وصولاً إلى سحب إقاماتهم. وإن كان الإجراء ليس بجديد، يبدو الاحتلال ماضياً أكثر فيه هذه المرة
الصورة

سياسة

حذرت عائلات حي الشيخ جراح المقدسي وطاقمهم القانوني، اليوم الإثنين، من تداعيات قرار المستشار القضائي لحكومة الاحتلال أفيخاي مندلبليت، القاضي بعدم التدخل في قضية الحي، تاركاً القرار للمحكمة العليا الاسرائيلية.
الصورة
إطلاق سراح أحمد كيوان- فلسطين(العربي الجديد)

مجتمع

أطلقت محكمة الصلح بحيفا سراح الشاب أحمد محاميد كيوان، ابن عم الشهيد محمد كيوان، وتمّ تحويله إلى الحبس المنزلي لمدة عشرة أيام. والذي اعتقلته الشرطة الإسرائيلية بشبهة دهس شرطي.