استجابة لنداء بلماضي... مدافع جزائري يعرض نفسه لتمثيل "الخضر"

13 أكتوبر 2019
الصورة
المدرب الجزائري جمال بلماضي (Getty)
+ الخط -
ذكّر المدير الفني الجزائري جمال بلماضي، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في بداية المعسكر التحضيري الجاري، جميع اللاعبين مزدوجي الجنسية وخاصة المترددين بحمل القميص الجزائري، أن الشرط الأساسي للعب تحت إمرته هو إبداء استعدادهم وتحمسهم للدفاع عن ألوان منتخب "محاربي الصحراء".

وأكد بطل كأس أفريقيا في نسختها الأخيرة، أنه لن يتفاوض مع أي لاعب لكي يستدعيه إلى صفوف المنتخب، وهو التصريح الذي صنع انقساما في الآراء بالجزائر، بين مؤيد لكلام بلماضي لتوجب الإحساس بقدر المسؤولية تجاه الوطن، وآخر راغب في رؤية نجوم يلعبون للجزائر على غرار حسام عوار الذي يتألق في نادي ليون،  نظراً للإضافة التي من المتوقع أن يقدموها.

وتفاعل المدافع جوردان حلايمية الذي يحمل ألوان رديف نادي سانت إيتيان الفرنسي، مع تصريحات بلماضي بتأكيده استعداده الكبير لتمثيل منتخب أصوله، إذ فضل أن يلفت النظر إليه بطريقته الخاصة، ويفصل مبكراً في هوية المنتخب الذي يسعى لتمثيله على الصعيد الدولي.

وارتدى المدافع صاحب الـ19 عاماً قميص المنتخب الجزائري الجديد، ونشر صورة له على مواقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، مؤكداً رغبته الكبيرة في تمثيل "الخضر" في المستقبل القريب، ليضع المدير الفني بلماضي أمام الأمر الواقع، حيث سيكون مضطرا لمعاينته خلال المباريات التي يخوضها خلال هذا الموسم.

ويمتلك جوردان حلايمية ما يمكنه للعب في المستوى العالي، بعد أن دخل في مفاوضات في فبراير/شباط الماضي مع أربعة أندية أوروبية، عقب تألقه في كأس غامبارديلا (منافسة محلية بفرنسا مخصصة للفئات السنية)، إذ أبدى كل من نادي فولهام الإنكليزي وسامبدوريا الإيطالي وسبورتينغ براغا البرتغالي إضافة إلى ساوثهامتون رغبتهم بالحصول على خدماته، غير أنه فضل الاستمرار لموسم في فرنسا أملا في خطف عقد أفضل.