استثمار "الملكي" في الشباب: مشروع ناجح؟

21 يناير 2020
الصورة
ريال مدريد يستثمر بالنجوم الشباب لبناء مستقبل واعد (تويتر)
+ الخط -

يُتابع فريق ريال مدريد الإسباني استثماره في اللاعبين الشباب تحضيراً لمستقبل واعد ومُشرق بعد رحيل النجوم والأسماء الكبيرة، وذلك بعد التعاقد مع الموهبة البرازيلية الجديدة رينيير جيسوس (18 سنة) والذي يُعتبر واحدا من أفضل المواهب الكروية في العالم.

ومع انضمام الموهبة البرازيلية الشابة اللاعب رينييه جيسوس إلى فريق ريال مدريد الإسباني قادماً من فريق فلامينغو البرازيلي، سيكون إلى جانب مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يتحضرون لاستلام الراية من الأسماء الكبيرة والنجوم في المستقبل القريب.

ومن المنتظر أن يُشكل جيسوس برفقة البرازيلي رودريغو، الذي بدأ يُشارك أساسياً مع النادي "الملكي" مؤخراً، قوة برازيلية ضاربة في المستقبل، وإلى جانبهما موهبة برازيلية تتطور في الوقت الحالي وهي الجناح فينيسيوس جونيور الذي لم يجد نفسه حتى الآن في ريال مدريد.



وبعيداً عن المواهب البرازيلية، التي جذبها ريال مدريد وتعاقد معها مؤخراً، هناك الموهبة النرويجية مارتين أوديغارد الذي لعب مع النادي "الملكي" لفترة قبل أن يُغادر على سبيل الإعارة لكي يكتسب مزيدا من الخبرة، ثم العودة إلى ريال مدريد.

وهناك الموهبة الإسبانية الصغيرة ماركو أسينسيو الذي فرض نفسه واحدا من أفضل النجوم الشباب في ريال مدريد خلال السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى الموهبة اليابانية الكروية تاكيفوسا كوبو، الذي وصفته الصحافة الإسبانية بأنه ميسي اليابان بسبب طريقة لعبه.

دلالات

المساهمون