ارتفاع قياسي لصادرات نفط جنوب العراق رغم التظاهرات

20 سبتمبر 2018
+ الخط -

أفاد مصدران بأن صادرات النفط من جنوب العراق تتجه صوب مستوى قياسي مرتفع هذا الشهر، ما يعزز مؤشرات التزام ثاني أكبر منتج في "أوبك" باتفاق زيادة المعروض، وأن القلاقل المحلية لا تؤثر على الشحنات.

وتفيد بيانات تتبع السفن التي جمعها مصدر بالقطاع أن صادرات جنوب العراق في التسعة عشر يوما الأولى من سبتمبر/أيلول، بلغت 3.6 ملايين برميل يوميا في المتوسط، بزيادة 20 ألف برميل يوميا عن مستوى أغسطس/آب البالغ 3.58 ملايين برميل يوميا، وهو المستوى القياسي المرتفع القائم حاليا.

تأتي الزيادة عقب اتفاق يونيو/حزيران بين "أوبك" والمنتجين المتحالفين معها على تعزيز المعروض بعد أن كبحوا الإنتاج منذ 2017 لتصريف تخمة. وفي أغسطس/آب نفذ العراق ثاني أكبر زيادة في إنتاج دول "أوبك" مع تراجع شحنات إيران التي تواجه عقوبات أميركية مجددة.

وقال مصدر ثان بالقطاع يرصد الشحنات أيضاً، إن متوسط صادرات الشهر الحالي بلغ 3.6 ملايين برميل يوميا بفضل سلاسة العمليات في مرافئ التصدير وفي ظل عدم تأثر التدفقات بالقلاقل في البصرة ثاني أكبر مدن العراق، مضيفاً "كانت هناك مخاوف من أن تصل الاحتجاجات إلى المرفأ.. لكن حتى الآن لا يوجد تأثير".

(رويترز)