ارتفاع قياسي لدرجات الحرارة في مصر يؤدي إلى طوارئ

20 يونيو 2019
الصورة
ارتفاع درجات الحرارة في مصر (العربي الجديد)
حذر خبراء هيئة الأرصاد الجوية المصرية من استمرار ارتفاع درجات الحرارة التي وصلت اليوم الخميس، إلى 40 درجة مئوية في القاهرة والمحافظات الشمالية، و44 في محافظات جنوب البلاد، بالتزامن مع البداية الرسمية لفصل الصيف غداً الجمعة.
وناشدت الهيئة جميع المواطنين بعدم التعرض المباشر لأشعة الشمس، والالتزام بإجراءات السلامة والحذر، واتباع الاحتياطات اللازمة مثل الإكثار من شرب الماء والسوائل، وعدم التواجد في أماكن سيئة التهوية.
كما قررت وزارة الصحة، إرجاء كافة أنواع الإجازات للأطباء المقيمين وطواقم التمريض والعمال، ومتابعة تواجد المتخصصين بأقسام أمراض الجهاز الهضمي، والقلب، والحميات، والأمراض الصدرية على مدار اليوم، ورفْع حالة الاستعداد داخل المستشفيات تأهباً لأي حالات ناتجة عن ارتفاع درجة الحرارة، وتوفير الأدوية والمستلزمات الخاصة بعلاج هذه الحالات.
وأعلنت هيئة "سكك حديد مصر" والشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، اليوم الخميس، رفع حال الطوارئ القصوى لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة خلال حركة سير القطارات، والتصدي للأعطال الطارئة.
وطالبت شركة مترو الأنفاق سائقي القطارات بتخفيض السرعات بالمحطات السطحية (خارج النفق) بالخط الأول والثاني إلى 60 كيلومترا بدلًا من 80 كيلومترا، للحفاظ على قضبان السكك الحديدية بعد أن تجاوزت درجة حرارة القضبان 60 درجة مئوية، فضلا عن حماية الشبكة الهوائية الكهربائية بالخط الأول التي تتمدد بسبب درجات الحرارة العالية وسرعات القطارات، مما يتسبب في أعطال.
وشهدت حركة مترو الأنفاق تباطؤا تسبب في زحام شديد نظراً لزيادة زمن التقاطر بين القطارات إلى نحو 15 دقيقة، في حين أن المعتاد هو 3 دقائق فقط.
كما شهدت قطارات محافظات الصعيد (جنوب) تأخرا في الوصول والتحرك بين ساعة وساعتين، مما أصاب الركاب بحالة من الانزعاج.
وتكرر الأمر نفسه في شركة الكهرباء الحكومية بالمحافظات التي رفعت من درجة التأهب لمواجهة الأعطال، وفضلا عن إعلان هيئة الحماية المدنية حال الطوارئ لمواجهة الحرائق الناتجة عن ارتفاع درجة الحرارة.