ارتفاع عجز موازنة الأردن إلى 930 مليون دولار

07 اغسطس 2018
الصورة
عجز الموازنة الأردنية يتواكب مع غلاء المعيشة (فرانس برس)
ارتفع عجز الموازنة العامة للأردن خلال السبعة شهور الأولى من العام الحالي إلى 930 مليون دولار مقابل 762 مليون دولار لذات الفترة من العام الماضي. وذلك بعد احتساب المنح والمساعدات الخارجية التي حصلت عليها البلاد هذا العام.
 
وقالت وزارة المالية الأردنية في بيان اليوم الثلاثاء، لقد بلغ العجز قبل المنح الخارجية حوالي 1.13 مليار دولار خلال الشهور السبعة الأولى من عام 2018 مقابل عجز مالي بلغ حوالي 951 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2017.


 وأضافت وزارة المالية في البيان الذي وصل "العربي الجديد"، نسخة منه، قولها إن الحكومة تعمل على تحقيق العجز المقدر في قانون الموازنة العامة والبالغ حوالي 738 مليون دولار.

وبحسب البيان، فإن العجز سوف يتراجع في نهاية العام ليصل إلى المستويات المستهدفة مع ورود معظم المنح وخاصة المنحة الأميركية.
 
وقالت وزارة المالية إن الإيرادات المحلية ارتفعت حتى نهاية الشهور السبعة الأولى من العام الحالي بحوالي 124 مليون دولار أو ما نسبته 2.2% لتسجل ما يعادل 5.72 مليارات دولار مقابل 5.6 مليارات دولار خلال نفس الفترة من عام 2017.
 
وبرر البيان سبب هذا الارتفاع في الإيرادات المحلية نتيجة لارتفاع الإيرادات الضريبية بحوالي 67 مليون دولار وارتفاع حصيلة الإيرادات غيـر الضريبية 56 مليون دولار.
 
وفيما يتعلق بالإنفاق قالت الوزارة إن إجمالي الإنفاق خلال الشهور السبعة الأولى من عام 2018 بلغ حوالي 6.7 مليارات دولار مقابل 6.6 مليارات دولار خلال نفس الفترة من عام 2017 مسجلاً بذلك ارتفاعاً نسبته 4.5% وقد جاء هذا الارتفاع  في إجمالي الإنفاق محصلة لارتفاع النفقات الجارية بنسبة 6.9%، وانخفاض النفقات الرأسمالية بنسبة 14%، وفي العادة تزداد وتيرة النشاط الرأسمالي في الأشهر الأخيرة من العام.
 
وحول المديونية الخارجية والداخلية، بلغ إجمالي الدين العام في نهاية شهر يوليو/تموز من عام 2018 حوالي 39.8 مليار دولار أو ما نسبته 96.4% من الناتج المحلي الإجمالي.