ارتفاع ضحايا زلزال ألبانيا إلى 14 قتيلاً و600 مصاب

26 نوفمبر 2019
+ الخط -
ارتفعت حصيلة ضحايا زلزال قوي ضرب صباح الثلاثاء، شمال غربي العاصمة الألبانية تيرانا، إلى 14 قتيلا و600 مصاب، فضلا عن انهيار العديد من المبانٍ.

وقالت وزارة الدفاع الألبانية، إن سبع جثث انتشلت من تحت الأنقاض في مدينة دوريس الساحلية على بعد 33 كيلومترا غربي العاصمة، وعثر على خمسة أشخاص ميتين في مبنى سكني انهار في بلدة ثومان (شمال).

وذكرت أن شخصا آخر لقي مصرعه بعد أن قفز من منزله هرباً في كوربين، على بعد 50 كيلومتراً (30 ميلاً) إلى الشمال من العاصمة، بينما توفي آخر على طريق انهار في مدينة ليزا (شمال).

وأعلنت وزارة الصحة إصابة نحو 600 شخص، بعضهم في حالة خطيرة.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، إن قوة الزلزال بلغت 6.4 درجات، ومركزه على بعد 30 كيلومترا شمال غربي تيرانا، وعلى عمق 20 كيلومترا، حسبما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية.

وقال الرئيس الألباني إيلير ميتا، إن الوضع في مدينة ثومان، الأقرب إلى مركز الزلزال، كان "مأساويًا للغاية". وأضاف: "تبذل كل الجهود لإخراج الناس من تحت الأنقاض".

وأبلغت السلطات عن رصد عشرات الهزات الارتدادية، وحثت الناس في المناطق الأكثر تضررا على البقاء خارج منازلهم.

وشعر السكان بالزلزال على طول الساحل الألباني، وفق إعلام محلي. وذكرت وسائل إعلام، أن بعض الأشخاص أبلغوا عن رؤية تشققات في جدران وحداتهم السكنية، وشوهد آخرون يخلون منازلهم متوجهين إلى المناطق المفتوحة.

ودمر مطعم في مدينة دوريس (غرب)، كما تضررت ثلاثة مبان سكنية على الأقل ومحطة توزيع الطاقة في بلدة ثومان (شمال)، وانهار فندق من ثلاث طبقات في دوريس حسب المصدر ذاته.

وقالت ناطقة باسم وزارة الدفاع الألبانية لوكالة فرانس برس إن "الأضرار كبيرة". وتحدثت مصادر عن أضرار كبيرة في مدينة توناما التي تبعد 30 كلم إلى شمال غرب تيرانا.



وقال معهد رصد الزلازل إن هزة أولى وقعت ثم تلتها هزات ارتدادية أخرى بلغت شدة واحدة منها 5.3 درجات.

وشعر بالزلزال الأول سكان عدد من مدن منطقة البلقان، في العاصمة البوسنية ساراييفو (على بعد نحو 400 كلم) وفي نوفي ساد (700 كلم) بصربيا، كما ذكرت وسائل الإعلام ورسائل وضعها سكان على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت المنطقة نفسها في ألبانيا شهدت في أيلول/سبتمبر زلزالا شدته 5.6 درجات وصفته السلطات بأنه الأقوى "في السنوات العشرين أو الثلاثين الأخيرة". والبلقان من المناطق التي تشهد نشاطا زلزالا قويا.

(الأناضول، فرانس برس)

ذات صلة

الصورة

مجتمع

ضرب زلزال بلغت قوته 6.6 درجات على مقياس ريختر ولاية إزمير، غربي تركيا. وشعر سكّان جزيرة كريت والعاصمة اليونانية أثينا بالزلزال، ومركزه بحر إيجه. وتبعه زلزال ثانٍ في البحر ذاته بقوة 5.1 درجات قبالة سواحل آيدن.
الصورة
زلزال طهران/ غيتي/ مجتمع

مجتمع

ضرب زلزال شديد بقوة 5.1 درجات العاصمة الإيرانية طهران، ليلة الخميس - الجمعة، شعر به سكان محافظات وسط البلاد وشمالها، وأسفر عن سقوط قتيلين وحوالى 23 جريحًا
الصورة
أفغانستان/ جثة عسكري(Getty)

أخبار

في الأيام الأخيرة نشر رواد وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لأشخاص يسقطون لسبب أو آخر في شوارع العاصمة الأفغانية كابول، ولا يقترب منها الناس خشية تفشي كورونا، منتظرين وصول الطاقم الطبي المخصص لنقل المشتبه في إصابته بفيروس كورونا.
الصورة
فيروس كورونا/غيتي/ مجتمع

مجتمع

وسط حالة عدم اليقين المسيطرة حول وباء الفيروس التاجي، يزداد الخوف على كبار السن، خاصة أولئك الذين يعانون أوضاعاً صحية حرجة، أو من أمراض مزمنة. وتشير التقارير الطبية إلى أن أعلى معدل للوفيات بسبب كورونا كان بينهم..

المساهمون