ارتفاع حصة تركيا من مبيعات الأسلحة العالمية في 2018

10 ديسمبر 2019
الصورة
بلغ حجم صادرات تركيا من الأسلحة 2.8 مليار دولار(الأناضول)
+ الخط -


أظهر التقرير السنوي الذي أصدره معهد استوكهولم لأبحاث السلام الدولي، ارتفاع الصادرات التركية في الصناعات الدفاعية على مستوى العالم بنسبة 4.6٪ في العام 2018، عن العام السابق.

واحتلت شركتان تركيتان لصناعة الأسلحة مكانا لها بين لائحة تضم أكثر مئة شركة تبيع الأسلحة حول العالم.

وبحسب التقرير الذي نشر في الإعلام التركي، فإن حجم الصادرات التركية من الأسلحة في العام الماضي بلغ 2.8 مليار دولار، عبر شركة آسيلسان، ووكالة الصناعات الدفاعية الجوية والفضائية، مسجلة زيادة في مبيعاتها بقيمة 22٪.

وشدد التقرير على أهمية هذه الزيادة بالقول إن "تركيا التي تهدف لأن تكون قوة إقليمية، زادت في السنوات الأخيرة ميزانياتها في الصناعات الدفاعية وتطور مركزا صناعيا متميزا في الصناعات الدفاعية، حيث استفادت شركتان من هذه الامتيازات لتأخذ مكانا لها بين أكثر مئة شركة مصدرة في العالم، مسجلة زيادة بنسبة 22٪، وبحجم بلغ 2.8 مليار دولار".

وأضاف التقرير أن "شركة آسيلسان احتلت المرتبة 54 في العام 2018، بزيادة 41٪ عن العام الماضي، بمبلغ 1.7 مليار دولار، ووكالة الفضاء احتلت المرتبة 84، بزيادة 0.5% وبحجم 1.1 مليار دولار".

وشهد قطاع الصناعات الدفاعية في تركيا مؤخرا تطورا ملحوظا في ظل إنتاج الدبابات والمدرعات والطائرات من دون طيار والسفن البحرية، فضلا عن المروحيات والمدافع، حيث تعتبر تركيا أن هذا الأمر موضوع سيادي يتعلق بالأمن القومي من جهة، وبمكافحة التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى.


وتقدم حكومة العدالة والتنمية والرئيس رجب طيب أردوغان دعما كبيرا لهذا القطاع، فضلا عن دعم قطاع علوم الفضاء، حيث أرسلت تركيا في السابق أقمارا صناعية عديدة، وتستعد لإرسال قمر صناعي جديد في الأعوام المقبلة.

التقرير السنوي نفسه ذهب إلى أن 100 شركة على مستوى العالم باعت العام الماضي، ما قيمته 420 مليار دولار من الأسحلة ومعداتها ومستلزماتها، تصدرت خمس شركات أميركية قائمة هذه الشركات، حيث باعت لوحدها ما قيمته 148 مليار دولار، وبنسبة 35٪ من إجمالي المبيعات.

كما ضمت اللائحة 43 شركة أميركية استحوذت جميعها على ما نسبته 59٪ من إجمالي مبيعات الأسلحة في العالم، بقيمة بلغت 246 مليار دولار، بزيادة 2٪ عن العام الماضي، فيما احتلت روسيا المرتبة الثانية رغم انخفاض نسبة مبيعاتها بمعدل 1.1٪، وتبلغ 8.6% من إجمالي المبيعات، تلتها إنكلترا ومن ثم فرنسا وألمانيا، حيث صنعت مقاتلات إف 35 الفرق لأميركا، وصواريخ إس 400 الفرق لروسيا.

المساهمون