ارتفاع العاطلين في فرنسا إلى مستوى قياسي خلال نوفمبر

ارتفاع العاطلين في فرنسا إلى مستوى قياسي خلال نوفمبر

24 ديسمبر 2014
الصورة
احتجاجات لشباب فرنسيين ضد البطالة (أرشيف/getty)
+ الخط -

أظهرت بيانات صادرة عن وزارة العمل الفرنسية، اليوم الأربعاء، أن عدد العاطلين في فرنسا زاد أكثر من أي وقت مضى بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني، بما يبرز استمرار ضعف النشاط في ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو.

وبحسب البيانات، التي نقلتها رويترز، فإن إجمالي عدد العاطلين في فرنسا زاد 27 ألفاً و400 إلى ثلاثة ملايين و488 ألفاً و300 عاطل، بارتفاع نسبته 0.8% على أساس شهري، و5.8% على أساس سنوي. وكانت الزيادة الأكبر في عدد العاطلين البالغ عمرهم 50 عاماً أو أكثر، إذ بلغت 11 بالمئة على أساس سنوي.

وتراجعت شعبية الرئيس الفرنسي، فرنسوا أولوند، لأدنى مستوى في تاريخ استطلاعات الرأي الفرنسية، ويكمن العامل الأساسي وراء ذلك في عدم وفائه بوعود معالجة البطالة.

وارتفاع معدل البطالة في نوفمبر/تشرين الثاني، هو ثالث زيادة شهرية على التوالي بعد تراجعها قليلاً في أغسطس/آب.

وكانت الحكومة الفرنسية تعوّل على تسارع أنشطة الشركات في النصف الثاني من العام، لكنها خفضت توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2014 إلى 0.4% من 1% في التقديرات السابقة، بعد ركود الاقتصاد في النصف الأول.

وأظهرت بيانات صدرت أمس، تعافياً طفيفاً في إنفاق المستهلكين بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني، بينما أكدت الحكومة تقديراتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي عند 0.3% فقط في الربع الثالث من العام.

دلالات

المساهمون