ارتدادات زلزال نابولي...مظاهرات ضد اللاعبين وأنشيلوتي يحزم حقائبه

08 نوفمبر 2019
الصورة
نابولي يعيش أزمة كبيرة (Getty)
+ الخط -
تحول نابولي خلال أيام معدودة من قاهر بطل أوروبا ليفربول إلى فريق محطم، وأصبح مستقبل المدرب كارلو أنشيلوتي على المحك مع تصاعد الخلاف مع رئيس النادي أوريليو دي لاورينتيس، ووسط هذه الفوضى خرج سكان المدينة للتظاهر احتجاجاً على اللاعبين.

ويرتبط سكان نابولي بعلاقة خاصة بفريقهم، لذا لم يتساهلوا مع حالة الانفلات التي حدثت في الأيام الأخيرة، وتوجه العشرات إلى مقر التدريبات أمس الخميس لمهاجمة اللاعبين، ورفع لافتات تصفهم بـ "المرتزقة".

وبدأت الأزمة مع توالي النتائج السيئة، وآخرها الهزيمة من روما في الدوري الإيطالي، ليتراجع للمركز السابع، والتعادل مع سالزبورغ في دوري أبطال أوروبا، حيث قرر الرئيس دي لاورينتيس معاقبة اللاعبين بحبسهم في معسكر مغلق لمدة أسبوع بقرار فردي دون الرجوع لأنشيلوتي.


وغضب أنشيلوتي من تهميشه والتدخل في عمله، كما رفض اللاعبون العقاب وقرروا التمرد ومغادرة المعسكر المغلق والعودة لمنازلهم، ولم يعلن النادي عن عقوبات تأديبية لكنه ألغى فكرة المعسكر وسمح للجماهير بحضور المران لمهاجمة اللاعبين.

وذكر موقع "كالتشو ميركاتو" أن المران تحول إلى مظاهرة احتجاجية، وهتف المشجعون "أنتم مرتزقة"، "نراكم في الملاهي الليلية"، "احترمونا"، "سئمنا من هذا الهراء"، وقد تتكرر الهتافات في استاد سان باولو في مواجهة جنوى غداً السبت.

وكشفت صحيفة (الماتينو) أن أنشيلوتي يعيش أيامه الأخيرة في نابولي بعد هذا العصيان، وعلى الأرجح سيعوضه واحد من الثلاثي لوتشيانو سباليتي أو ماسيميليانو اليغري أو غينارو غاتوزو.