اختتام جولة مفاوضات ثلاثية حول "سد النهضة" دون توافق

اختتام جولة مفاوضات ثلاثية حول "سد النهضة" دون توافق

29 اغسطس 2020
+ الخط -

اختتمت دول السودان ومصر وإثيوبيا، الجمعة، جولة مفاوضات جديدة حول "سد النهضة"، دون التوافق على مسودة اتفاق يفترض تقديمها إلى رئاسة الاتحاد الأفريقي.

وجاء ذلك في بيان لوزارة الري والموارد المائية السودانية، تلقت "الأناضول" نسخة منه.

وقال البيان: "توافقت الدول الثلاث على اختتام جولة المفاوضات الحالية دون التوافق على مسودة الاتفاق المدمجة المفترض تقديمها لرئاسة الاتحاد الأفريقي بتاريخ اليوم 28 أغسطس (آب)، كما سيترك الخيار لكل دولة من الدول الثلاث بمخاطبة رئاسة الاتحاد بشكل منفرد".

وتواصلت الجمعة المفاوضات بين الدول الثلاث بشأن ملء "سد النهضة" وتشغيله، والمشروعات المستقبلية على النيل الأزرق، بمشاركة وزراء الري والموارد المائية في الدول الثلاث، وبرعاية الاتحاد الأفريقي، وحضور الخبراء والمراقبين من قبل الاتحادين الأفريقي والأوروبي، والولايات المتحدة.

وتابع البيان: "انعقدت هذه الجلسة بعد مفاوضات مطولة بين الدول الثلاث على مستوى الخبراء، لدمج مسودات الاتفاقيات المقترحة من الدول الثلاث".

وأضاف أن السودان شارك في الجلسة، "بالرغم من تحفظاته عليها بالنظر إلى أن للدول الثلاث تجارب ما زالت حاضرة في تبني هذه الصيغة في تقريب وجهات النظر".

وزارة الري المصرية: تم التوافق على قيام كل دولة منفردة بإرسال خطاب إلى رئيس جنوب أفريقيا يتضمن رؤيتها للمرحلة المقبلة من المفاوضات

وأردف البيان: "في المقابل اقترح السودان دورا أكبر للخبراء والمراقبين في التوصل لهذه المسودة المدمجة".

وقدم خبراء الدول الثلاث تقريرا عن أعمال اللجان، في محاولة الخروج بمسودة اتفاق موحد من المسودة المدمجة لمقترحات الاتفاقيات المقدمة من بلدانهم.

واستدرك البيان: "بعد تقييم دقيق لتطور المفاوضات ومراجعة عمل فرق الخبراء على مدى الأيام الماضية، بدا واضحا تعثر مسيرة دمج المسودات الثلاث".

وأكد الوفد السوداني أن المفاوضات هي الطريق الوحيد للتوصل إلى اتفاق، وأنه سيكون مستعدا لاستئناف المفاوضات في أي وقت بعد التواصل مع رئاسة الاتحاد الأفريقي، وفق المصدر ذاته.

وأكمل البيان: "سيطلع وزير الري وسائل الإعلام، مساء السبت في مؤتمر صحافي، على موقف السودان من التطورات في ملف التفاوض بشأن ملء وتشغيل سد النهضة والمشاريع المستقبلية على النيل الأزرق".

من جانبها، قالت وزارة الري المصرية، في بيان نقله إعلام محلي، إن الاجتماع استمر فيه "عدم التوافق حول العديد من النقاط القانونية والفنية" بشأن النسخة الأولية من اتفاق ملء وتشغيل "سد النهضة".

وأضافت الوزارة: "بعد نقاش مطول بشأن المفاوضات خلال الفترة القادمة، تم التوافق على قيام كل دولة منفردة بإرسال خطاب إلى رئيس جنوب أفريقيا يتضمن رؤيتها للمرحلة المقبلة من المفاوضات".

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث، على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.

وتصر أديس أبابا على ملء السد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر مصر والسودان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، أحد روافد نهر النيل.

 

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة
سودانيون فارون من العنف القبلي بالنيل الأزرق يروون حكايتهم

مجتمع

يواجه آلاف النازحين الفارين من جحيم العنف القبلي في إقليم النيل الأزرق، جنوب شرقي السودان، أوضاعاً مأساوية نتيجة نقص الغذاء والمياه واللباس والأمن.
الصورة
قبض على اليوتيوبر محمد أنيس أحد أهم داعمي الحملة مصر (تويتر)

منوعات

تستمر حملة المطالبة بإنترنت غير محدود في مصر، عبر وسم #انترنت_لا_محدود_في_مصر، في احتلال صدارة قائمة الأكثر تداولاً على "تويتر" في مصر، بعدد تغريدات فاق 550 ألف تغريدة، هاجمت النظام والأجهزة الأمنية واتهمتهم بتعمّد سرقة المصريين.
الصورة
احتجاجات السودان EBRAHIM HAMID/AFP

سياسة

أعلنت "لجنة أطباء السودان" (غير حكومية)، عن ارتفاع عدد ضحايا تظاهرات "مليونية 30 يونيو"، الخميس، المطالبة بالحكم المدني، إلى 9 قتلى.
الصورة
	 توجّه سكان العائمات إلى الأمن لكنه ردّهم بقوله إن ما يفعله قانوني (خالد دسوقي/ فرانس برس)

منوعات

أكدت مصادر من داخل وزارة الزراعة المصرية، وأخرى في محافظة القاهرة، أن "قرار إزالة العائمات النيلية في منطقة الكيت كات وإمبابة، الذي أثار غضب المهتمين بالتراث المعماري والثقافي المصري، لم يتخذ من قبل وزارة الزراعة ولا من قبل محافظة القاهرة.

المساهمون