احذر أن تخرج من بيتك

12 اغسطس 2020
الصورة
(عمل لـ فخري رطروط)

بعض الأيام مصنوعة من موسيقى وبعضها مصنوع من فضلات يابسة
كما لو كانت الأيام تغسل الكلى مرة في الأسبوع
هناك أيام ذات شفرات عملاقة مسننة، كل ما يمر في طريقها تحوّله إلى طحين
هناك أيام لا تسمع إلا فِساء الدبابات تجوب الشوارع
هناك أيام إن فتحت نافذتك ستجد تحتها جموع مهرطقين وزنادقة وأصحاب تنمية بشرية وكتائب القبّعات الزرق ودعاة حقوق الإنسان ودعاة المثلية ودعاة تحرير المرأة ودعاة الرفق بالحيوان ودعاة تحرير إقليم كشمير ووكلاء المخابرات وقطعان الشبّيحة والثورجية... هذا اللغَط يتركك مثل عميل مزدوج
هناك أيام طويلة جدّاً لا تنتهي إلا بقربان بشري
هناك أيام تمتلئ فيها الشوارع بصور القتلى ملصقة على أعمدة الكهرباء والجدران
هناك أيام معطوبة البنكرياس، يبدو فيها كل شيء مريضاً
هناك أيام لا تصلح للحياة ولا للموت أيضاً
هناك أيام تصحو فيها حاقداً على البشرية
هناك أيام مريضة تشبه ممرات المستشفيات
هناك أيام تكون فيها مطالباً بالثأر لكل الأشياء الجميلة التي تحطمتْ بلا طائل
هناك أيام بائسة تشبه مؤخرات القرود
هناك أيام سوداء مثل الزفت الأسود
هناك أيام تكون فيها الحياة في حالة الطمث
هناك أيام تتساقط فيها علينا رؤوس الأنبياء المقطوعة
هناك أيام تسمع فيها حتى شتائم النمل والقمل
هناك أيام يكون فيها محور الأرض ثملاً
هناك أيام ما إن تفتح عينيك فيها حتى تبدأ بالبكاء و بدون سبب
هناك أيام تبدو فيها البيوت مثل عصاة في الجحيم
هناك أيام ألكزُ فيها حياتي وأشتمها مثل عاهرة
 هناك أيام مرعبة يفتح فيها عباد الشمس عيونه في الليل
هناك أيام مليئة بجراد فرعوني جائع، لم يأكل منذ مات تحتمس
هناك أيام يُرى في صباحاتها حطب كثير يملأ الأفق
هناك أيام تكون فيها دروبك مليئة بجثث الآلهة
هناك أيام ترتجف كما جرن روماني على وشك الكسر
هناك أيام لا يجرؤ فيها ديك على الصياح
هناك أيام لا شيء يذوب فيها، لا الدموع ولا الأحزان، ولا العظام، حتى الملح لا يذوب
هناك أيام مصابة بالسعار، كل ما على هذا الكوكب هدف جنسي
هناك أيام سريالية حيث الشمس تعتصم في الشمال
هناك أيام تكون فيها الأسواق مغلقة والريحُ تشتري نحيبنا بثمن بخس
هناك أيام لا يمكن فيها تجميع جسدك مع روحك معاً
هناك أيام فيها الليل والنهار منهكان من المطاردة
هناك أيام ذابلة تشبه أطفال الأنابيب
هناك أيام متوترة مثل قولون عصبي
هناك أيام بلا نكهة مثل طبيخ الشحاذين
هناك أيام بينها وبين البشر ثأر قديم
هناك أيام تكون فيها الشمس مسممة
هناك أيام يقترب عطارد من الأرض يريد أن يقبّلها فتحدث الفوضى في أبراج السماء
هناك أيام مليئة بقِرَدَةٍ تقفز على أذنابها من شدة الغضب
هناك أيام يبدو فجرها مثل قصيدة هايكو فاشلة
هناك أيام مترنّحة مثل مدن على وشك السقوط
هناك أيام يكون فيها كل شيء مستباحاً، ووارد جداً أن تغتصب نملة فيلاً
هناك أيام منقرضة 
هناك أيام بائسة تشبه آخر أيام طروادة 
هناك أيام خبيثة وجالبة للفقر 
هناك أيام سوداء حتى النوافذ المغلقة تتزاوج فيها أيضاً
هناك أيام ضائعة في دخان المجنزرات
هناك أيام يا سيدي، سوف تسقط صاعقة على رأسك وأنتَ على العتبة
هناك أيام ذات صباحات قاحلة تتسكع في ساحة السجن المخصصة للإعدام
هناك أيام تغزونا فيها قطعان الجعران والضفادع
والبقّ والقمل والجراد
هناك أيام تخْتلطُ فيها الأزمة الوجودية مع أزمة نقص الغاز وانقطاع الكهرباء
هناك أيام رومانية تجد نفسك فيها مشاركاً في حلقات مصارعة العبيد والأُسود
هناك أيام تشبه ثلاجات حفظ الجثث
هناك أيام يكون فيها البشر لوحات تجريدية غير مفهومة وبلا توقيع 
هناك أيام تكون فيها طوابق العمارات مشلولة
حتى المصاعد الكهربائية مصابة بالفتق
هناك أيام تتسابق فيها اليابسة مع الماء على من يستطيع أن يُغْرق أكثر من البشر الحمقى
هناك أيام تتجول فيها سمكة قرش أيروتيكية ترسم خليجاً صغيراً، ثم تلتهمني في زاويته، وتبقي ذيلي سليماً كتذكار
هناك أيام محسومة لصالح الشياطين والغموض

هناك أيام مليئة بالضجر لدرجة إطلاق النار على الذباب
هناك أيام لا يرى فيها غير أسراب الذباب الأزرق تبحث عن جثة
أو 
هناك أيام مثل الجثث تبحث عن الذباب الأزرق

عند الغروب أبتكر: رعاة وقطعان خراف
ومنحدرات يحتضر عليها المطر وصقرين يرضعان من نهد الجبال
آهٍ، المدينة تعاني من انقطاع الطمث، إنها في سن اليأس


* شاعر فلسطيني أردني مقيم في نيكاراغوا