احتجاجات ضد قانون الحجاب في جامعة طهران

14 مايو 2019
الصورة
تثير مسألة إلزامية الحجاب الجدل في إيران (Getty)
+ الخط -

أفادت وكالات أنباء إيرانية بأن حرم جامعة طهران، شهد يوم الإثنين، احتجاجات ضد قانون الحجاب، بعد إرسال أكثر من ألفين من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة رسالة إلى رئيسها، مطالبين فيها بضرورة مواجهة حالات انتهاك قوانين الحجاب.

وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء المحسوبة على الخط المحافظ، أن عددا من الطلاب احتشدوا أمام كلية "الفنون الجميلة" التابعة لجامعة طهران وسط العاصمة الإيرانية للاحتجاج على قانون الحجاب، فيما تجمع طلاب آخرون وأساتذة بالجامعة، لرفض الاحتجاج وتأييد القانون.

فيما تظهر الفيديوهات المنتشرة في شبكات التواصل أن الطلاب المتظاهرين ضد قانون الحجاب هتفوا "الطلاب يموتون لكنهم لا يرضخون للمذلة"، و"حرية اختيار اللبس حقنا غير قابل للتصرف"، هتف المؤيدون للحجاب والمعارضون للمظاهرة "ليغادر الجامعة من لا يلتزم بالحجاب" و"الجامعة الإسلامية ليست مكانا لمن يخرق القانون".

كما أعلنت وكالة "إيسنا" الطلابية الإصلاحية أن مساعد الشؤون الثقافية للجامعة مجيد سرنغي، حضر بين المحتجين، لكن عددا من الطلاب اشتبكوا معه، حيث منع من إلقاء كلمته، ليؤكد الحادث في تصريح للوكالة، نافيا وجود أي قوات أمن أو شرطة آداب بجامعة طهران.

ونفى سرنغي استدعاء طالبات بسبب نوعية حجابهن إلى لجنة الانضباط بالجامعة، قائلا "للأسف البعض ينشر أنباء سواء عن جهل أو تعمد، تحدث تشنجات بين الطلاب".

من جهتها، نقلت وكالة "إرنا" الرسمية التابعة للحكومة عن طلاب محتجين قولهم إن لبسهم "لا يتعارض مع قوانين الدولة وهم يحضرون إلى الجامعة بنفس اللبس الذي يرتدونه داخل المدينة والمجتمع".

وأضافت الوكالة أن الطلاب المحتجين والمؤيدين للتعليمات الجديدة بالجامعة في مجال الحجاب، اتفقوا على إيفاد مندوبين عنهم إلى صالة "المسرح" فيها لقراءة بياناتهم، وفقا لطلب مساعد الشؤون الثقافية، مجيد سرنغي.

وبحسب المصدر نفسه، فإن الطلاب غادروا الصالة بعد قراءة بياناتهم. 

المساهمون