اجتماع نيويورك حول سورية: ضغط أميركي لوقف إطلاق النار

اجتماع نيويورك حول سورية: ضغط أميركي لوقف إطلاق النار

18 ديسمبر 2015
الصورة
مناقشة دور الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار (Getty)
+ الخط -

 

 

يعقد منذ أكثر من ساعتين اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول سورية بحضور 17 وزير خارجية وممثلين عن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، بفندق "بالاس" في نيويورك.

وذكرت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ"العربي الجديد"، في نيويورك، أن "مسألة ذهاب بشار الأسد والنقاش حولها ليست العقدة الأكبر وإن كانت مهمة، لكن الجانب الأميركي يضغط بشكل كبير من أجل التوصل لوقف إطلاق النار على الأقل، مع استثناء المناطق التي يسيطر عليها داعش".

وهناك عدة أمور رئيسية إضافية تناقش هذا الصباح في نيويورك، بينها ماهية الدور الذي يجب أن تلعبه الأمم المتحدة في وقف إطلاق النار وآليات القيام به.

كما تتباحث الأطراف في لائحة الجماعات "الإرهابية"، حيث ما زالت المواقف متباعدة في هذا الصدد.

وقدّمت الأردن القائمة التي تحتوي على أسماء المجموعات الإرهابية، فيما تتضارب المعلومات حول عدد الاسماء على القائمة.

وهذا الاجتماع هو الأول لهذا اليوم، حيث من المقرر أن يشهد مجلس الأمن جلسة خاصة يعلّق البعض أمالاً كبيرة عليها في ما يخص تبني قرار يثبّت نتائج فيينا.

وتشهد نيويورك، منذ ليل الخميس، اجتماعات ثنائية مكثفة في ظل تصريحات روسية وإيرانية تحاول خفض سقف التوقعات بشأن التوصل إلى اتفاق نهائي حول مشروع القرار.

ومن المفترض أن يعقد مؤتمر صحافي في الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت نيويورك في مقر مجلس الأمن من قبل الأمم المتحدة، على أن تبدأ الجولة الثانية من الاجتماعات بعد الساعة الثالثة عصرا بتوقيت نيويورك في مجلس الأمن الدولي.

اقرأ أيضاً:اجتماع في نيويورك ومجلس الأمن يناقش الأزمة السورية

 

 

دلالات

المساهمون