اجتماع "روسيا - الأطلسي" يناقش تعزيز حضور الحلف شرقاً

اجتماع "روسيا - الأطلسي" يناقش تعزيز حضور الحلف شرقاً

13 يوليو 2016
الصورة
تنامي النشاط العسكري للناتو بالقرب من الحدود الروسية(Getty)
+ الخط -

تشهد العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأربعاء، اجتماعاً لمجلس "روسيا - حلف شمال الأطلسي (الناتو)"، على مستوى السفراء، وذلك للمرة الثانية في أقل من 3 أشهر، بهدف مناقشة قرارات الحلف إنماء حضوره بالقرب من الحدود الروسية، بالإضافة إلى الأوضاع في أوكرانيا وأفغانستان.

وأكّدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عشية الاجتماع، أنّ "الموضوع الرئيسي سيتمحور حول قرارات قمة الحلف في وارسو، يومي 8 و9 يوليو/تموز باستمرار إنماء حضوره العسكري على (الجناح الشرقي) وتداعياته على الأمن الأوروبي".

وسبق لحلف "الناتو" أن قرر، خلال قمته الأخيرة، نشر 4 كتائب في البلطيق وبولندا، بالإضافة إلى حضور عسكري في البحر الأسود، من خلال تأسيس لواء متعدّد الجنسيات في رومانيا، فيما يثير تنامي النشاط العسكري للحلف بالقرب من الحدود مع روسيا، احتجاج موسكو.

وأوضح مندوب روسيا الدائم لدى حلف "الناتو"، ألكسندر غروشكو، في حوار تلفزيوني، أنه "من المؤكّد أن نشر 4 كتائب للحلف، هو خطوة تندرج ضمن المسار العسكري - السياسي وحتى الجيوسياسي، وسيتطلب ذلك منا جهوداً لضمان أمننا".

أمّا الحلف الأطلسي، فيعتزم التركيز على الوضع في أوكرانيا والوفاء باتفاقات مينسك، بين الحكومة في كييف ومسلحي منطقة دونباس الموالية لروسيا شرق البلاد، بالإضافة إلى قلقه من الاختبارات المفاجئة للجاهزية القتالية للجيش الروسي، وقواعد إبلاغ بلدان الحلف، وآلية مراقبة مثل هذه المناورات.

وعقد الاجتماع الأخير لمجلس "روسيا - الناتو" في أبريل/نيسان الماضي، بعد نحو عامين من الانقطاع بسبب الأزمة الأوكرانية، إلا أنه لم يتضمن أي "أجندة إيجابية"، وفق ما صرح به غروشكو آنذاك.




المساهمون