اتهام قوات حفتر باختطاف صحافيَين في بنغازي

15 يونيو 2017
الصورة
اللجنة: تستهدف قوات حفتر الأصوات المدنيّة (عبدالله دوما/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت "اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان" في ليبيا عن إدانتها واستنكارها الشديدين، إزاء تصاعد وتيرة الاختطافات والإخفاء القسري لناشطي المجتمع المدني والمثقفين والصحافيين في مدينة بنغازي، خلال شهر يونيو/حزيران الحالي، بعد اختطاف الصحافيَين الناشطَين، جابر العبيدي ومحمد المدني، أمس الأربعاء.

وأفادت اللجنة بأن "معلوماتها الأولية تؤكد أن عملية اختطاف العبيدي تمت من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لمديرية أمن بنغازي"، من دون الكشف عن أسباب ودوافع الجهة الأمنية الخاطفة.

وحمّلت اللجنة قيادة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر "المسؤولية القانونية والوطنية والأخلاقية الكاملة لحوادث الاختطاف والإخفاء والاعتقال القسري، في مدينة بنغازي بشكل خاص، ومدن شرق البلاد بشكل عام، التي تطاول فئات الصحافيين والإعلاميين والمثقفين والأكاديميين وناشطي المجتمع المدني والحقوقيين".

وأشارت إلى أن قوات حفتر "تضيّق الخناق على نشاطهم وعملهم وتستهدف جميع الأصوات المدنيّة التي تطالب بدولة الديمقراطية والقانون واحترام حقوق الإنسان والحريات العامة"، وطالبت بسرعة الكشف عن مصير المختطفين ومحاسبة الفاعل.

المساهمون