اتهام فلسطيني من الداخل بنقل أموال من قطر لحماس

اتهام فلسطيني من الداخل بنقل أموال من قطر لحماس

13 فبراير 2018
+ الخط -
عمم المتحدث بلسان النيابة الإسرائيلية العامة، صباح الثلاثاء، أن النيابة العامة قدمت لائحة اتهام رسمية ضد رجل الأعمال الفلسطيني ضرغام جبارين، من مدينة أم الفحم في الداخل، بتهم "التخابر مع عميل أجنبي، وتقديم خدمات لمنظمة إرهابية، وخرق أمر حظر العمل لشراء ممتلكات لأهداف إرهابية"، وذلك بعد الادعاء بأن جبارين التقى في تركيا بنشطاء من حركة "حماس"، وقام بنقل أموال للحركة في الضفة الغربية تقدر بمئات آلاف الدولارات.

ووفقا للادعاء الإسرائيلي، كما جاء في لائحة الاتهام، فقد التقى رجل الأعمال الفلسطيني جبارين، خلال العام 2016 في تركيا، حيث كان له نشاط اقتصادي، باثنين من كبار نشطاء "حماس"، وهما زاهر جبارين وسلامة مرعي، اللذان طلبا مساعدته وتوظيف رحلات العمل التي يقوم بها لتركيا لنقل الأموال قطرية الأصول، إلى حركة "حماس" في الضفة الغربية.

وادعى الاحتلال أن جبارين كان يدخل الأموال بداية إلى إسرائيل، ثم يخبئها في الضفة الغربية، ويرسل لنشطاء "حماس" إحداثيات مخبأ الأموال. وكان جبارين ينقل كل مرة بين 50-100 ألف يورو إلى أن تم اعتقاله قبل ثلاثة أسابيع.

وكانت الصحف الإسرائيلية نقلت مؤخرًا نبأ اعتقال جبارين، وتوقيف رجل أعمال تركي يدعى كميل تكلي، في 15 من شهر يناير/كانون الثاني الماضي، بتهم التعاون مع "حماس"، وتم ترحيل المواطن التركي من إسرائيل، فيما اعتقل ضرغام جبارين لأغراض التحقيق.