اتهام صحيفة روسية بنشر بيانات شخصية لقائد "سوخوي-25" التي أسقطت في إدلب

موسكو
العربي الجديد
06 فبراير 2018
+ الخط -


اتهمت وزارة الدفاع الروسية، صحيفة "فونتانكا" الإلكترونية المستقلة، بنشر البيانات الشخصية والمصرفية للطيار رومان فيليبوف، والذي قُتل إثر تحطم طائرة الهجوم "سوخوي-25" بعد إسقاطها في إدلب يوم السبت الماضي. 

وأعربت الوزارة في بيان تداولته الصحف الروسية، مساء الإثنين، عن ثقتها في أن "جهات حفظ النظام ستدلي بتقييمها لما جرى وفقاً للقانون الروسي"، معتبرةً أن كاتب الخبر "تجاوز حدود المسموح به".

ونشرت "فونتانكا" مساء أمس مقالاً بعنوان "وزارة الدفاع تكشف عن أجور العسكريين للعدو المحتمل"، وصفت فيه طريقة الدخول إلى الصفحات الشخصية لأفراد الجيش الروسي على موقع وزارة الدفاع بواسطة الرقم الشخصي لفيليبوف بعد أن انتشرت صور أوراقه على شبكة الإنترنت.

وبعد مراجعة كشف حسابه المصرفي، خرجت الصحيفة بنتيجة مفادها أن الطيار فيليبوف كان يتقاضى راتباً قدره حوالى ألفي دولار، مشيرةً إلى أن ذلك أقل كثيرًا من أجور أفراد الشركات العسكرية الخاصة العاملة في سورية والذين تصل مرتباتهم إلى 5 آلاف دولار.

وفي أول رد فعل منه على انتقادات وزارة الدفاع، نفى كاتب المقال دينيس كوروتكوف نشر أي بيانات شخصية باستثناء تلك التي سبق أن كشفت عنها الوزارة نفسها، مشيرًا إلى أنه لم ينشر قيمة أجر الطيار على وجه الدقة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت يوم السبت الماضي، عن تحطم طائرة حربية من طراز "سوخوي-25" أسقطها مسلحون في منطقة خفض التصعيد في إدلب، ومقتل قائدها أثناء الاشتباك معهم. وفي وقت لاحق قالت الوزارة إنّه فجر نفسه بقنبلة يدوية لمنع أسره من قبل المسلحين.



ذات صلة

الصورة
إلدب: وقفة في ذكرى مجزرة دير بعلبة (العربي الجديد)

سياسة

نظم ناشطون، مساء اليوم الأحد، وقفة وسط ساحة السبع بحرات في مدينة إدلب شمالي غرب سورية، للتذكير بواحدة من أبشع المجازر التي ارتكبها جيش النظام السوري.
الصورة
وقفة في إدلب بذكرى مجزرة الكيميائي في دوما (فيسبوك)

سياسة

نظم عشرات المدنيين وقفة تضامنية وسط مدينة إدلب، في الساعة السابعة مساء اليوم الأربعاء، مع ذوي ضحايا مجزرة الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، التي ارتكبت فجر 7 إبريل/ نيسان 2018.
الصورة
وقفة في إدلب في ذكرى مجزرة خان شيخون (العربي الجديد)

سياسة

نظم عشرات الناشطين والمدنيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سورية، في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيميائي التي شهدتها مدينة خان شيخون لتذكير العالم بالمجزرة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.
الصورة
احتفالات (العربي الجديد)

مجتمع

احتفل الآشوريون والسريان في سورية، أمس الخميس، بواحد من أقدم الأعياد التي عرفتها البشرية، وهو عيد "أكيتو"، الذي يصادف مطلع شهر إبريل/ نيسان الذي يُعرف بشهر السعادة.

المساهمون