توقيع اتفاق لتنظيم زيارة شهرية ثانية للأسرى الفلسطينيين بسجون الاحتلال

08 نوفمبر 2017
زيارة إضافية للأسرى الفلسطينيين (الأناضول)
+ الخط -
وقعت السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء، اتفاقية فنية مع الصليب الأحمر الدولي، لتنظيم زيارة عائلية ثانية للأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.


ووفق بيان للمكتب الإعلامي الحكومي، تلقى "العربي الجديد"نسخة منه يوم الأربعاء، فإن الاتفاقية التي وقعت بحضور ورعاية رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، تمت بين السلطة الفلسطينية ممثلة برئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، عيسى قراقع، واللجنة الدولية للصليب الأحمر ممثلة بمدير البعثة في القدس، ديفيد كاين.

وتهدف الاتفاقية إلى تقديم الدعم من خلال اللجنة الدولية للصليب الأحمر للسلطة الفلسطينية، والتنسيق معها من أجل تنظيم زيارة عائلية شهرية إضافية "ثانية"، للأسرى الفلسطينيين في أماكن الاعتقال الإسرائيلية.

وصادق مجلس الوزراء الفلسطيني في جلسته التي عقدت أمس الثلاثاء برام الله على الاتفاقية، وفق البيان.

ووافقت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في يوليو/تموز 2017، على تقديم الدعم الفني للسلطة الفلسطينية، من أجل تنظيم زيارة عائلية شهرية إضافية "ثانية" خلال فترة انتقالية أولية لمدة 6 أشهر، ويتم تجديدها وفق البنود والشروط التي تنص عليها هذه الاتفاقية.

وستقوم السلطة الفلسطينية بتنظيم الزيارة العائلية الشهرية الإضافية لفائدة الفلسطينيين المعتقلين، وستحل محل الزيارة "الثانية" التي كان ينظمها الصليب الأحمر لغاية يونيو/حزيران 2016، بالإضافة إلى الزيارة الشهرية الأولى التي كان ينظمها الصليب الأحمر.

من جهته، أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، أن معاهدة جنيف الرابعة تكفل حق العائلات الفلسطينية في زيارة المعتقلين في السجون الإسرائيلية، وتنص على الحفاظ على الروابط الأسرية بين العائلات أفرادها وأبنائها المعتقلين.

وكانت الزيارة الثانية إحدى المطالبات الرئيسية للأسرى الفلسطينيين خلال إضرابهم عن الطعام في أبريل/نيسان الماضي، والذي استمر 41 يوما.