اتفاق تجاري وشيك بين المغرب وبريطانيا تمهيداً لـ"بريكست"

17 سبتمبر 2019
الصورة
تحضيرات لاتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست (Getty)

كشف وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، قرب انتهاء كل من بلاده وبريطانيا من تحضير اتفاق تجاري جديد، سينظم علاقاتهما الاقتصادية في مرحلة ما بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوربي.

وقال الوزير المغربي في ندوة صحافية عقدها اليوم بالرباط، إلى جانب كاتب الدولة البريطاني المكلف بالتنمية الدولية والتنمية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أندرو موريسون، الذي يزور المملكة، إن البلدين اتفقا على التوقيع، في القريب العاجل، على اتفاق تجاري بين البلدين لما بعد بريكست.

وقال المسؤول المغربي إن هذا الاتفاق "بلغ مراحله الأخيرة ومن شأنه خلق فرص أكبر للمبادلات التجارية بين المغرب والمملكة المتحدة".

وأوضح أن المبادلات التجارية بين البلدين اتخذت منحى إيجابيا خلال السنتين الأخيرتين، مشيرا إلى انعقاد مجموعة من الاجتماعات خلال السنة المقبلة بغية تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.
وجاءت زيارة المسؤول البريطاني للمغرب في سياق الدورة الثانية من الحوار الاستراتيجي المغربي البريطاني التي انعقدت اليوم الثلاثاء بالرباط، وهي المناسبة التي دفعت وزير الخارجية المغربي إلى إعلان دخول العلاقات المغربية البريطانية مرحلة "إرساء شراكة استراتيجية حقيقية".

وفي مقابل تركيز الوزير المغربي على الشق الاقتصادي والتجاري الذي يتصدر أولويات السياسة الخارجية البريطانية مع اقتراب الموعد المحتمل لخروجها من الاتحاد الأوربي، أي شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل؛ حرص المسؤول البريطاني من جانبه على التطرق إلى الموضوع السياسي الذي يتصدّر أولويات السياسة الخارجية للمغرب، وهو ملف الصحراء.

وجدد كاتب الدولة البريطاني تأكيد دعم بلاده الكامل للمسلسل الأممي الرامي إلى إيجاد حل لقضية الصحراء، "وللجهود الجدية و ذات المصداقية" التي يبذلها المغرب في هذا الصدد".

وقال أندرو موريسون في الندوة الصحافية المشتركة مع وزير الخارجية المغربي، إنه يجدد دعم بلاده الكامل للمسلسل الأممي الرامي إلى إيجاد حل لقضية الصحراء المغربية.