اتفاقيات اقتصادية بين تركيا والجزائر وإلغاء للتأشيرة خلال زيارة أردوغان

25 فبراير 2018
الصورة
أردوغان زار الجزائر عام 2014 (فرانس برس)
+ الخط -

يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، غداً الإثنين، جولة أفريقية تستغرق خمسة أيام، يستهلها بزيارة الجزائر ومن ثمّ موريتانيا والسنغال ومالي.

ومن المنتظر أن يرافق الرئيس التركي العشرات من رجال الأعمال، إذ من المقرر أن يفتتح صباح الثلاثاء، رفقة رئيس الحكومة الجزائري أحمد أويحيى، منتدى الأعمال الجزائري التركي الذي سيتوّج بالتوقيع على العديد من عقود شراكة في قطاع السياحة والزراعة والصناعات الغذائية، فيما سيُعلن عن إلغاء التأشيرة التركية والجزائرية على سكان البلدين.

وينهي رجب طيب أردوغان زيارته إلى الجزائر بتدشين مسجد "كتشاوة" العثماني الذي موّلت أنقرة أعمال ترميمه، قبل أن يلتقي بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في مساء يوم الثلاثاء المقبل.

وكان وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل قد حل يوم الخميس المنصرم في العاصمة التركية أنقرة، تحضيراً لزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال وزير الخارجية الجزائري في ندوة صحافية إن "حجم التبادلات التجارية بين البلدين يبلغ سنوياً 3.5 مليارات دولار"، مضيفاً أن "797 شركة تركية تعمل في الجزائر، توظف 28 ألفاً و434 شخصاً".

وتعمل الشركات التركية في مجالات عديدة منها البناء والنسيج والصناعات الغذائية.

وتعد زيارة أردوغان إلى الجزائر الثانية من نوعها منذ توليه الحكم، إذ أجرى زيارة رسمية في 19 من نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.


المساهمون