اتحاد البريد العالمي يرفض طلب انضمام فلسطين

16 سبتمبر 2019
الصورة
البريد الفلسطيني يرجع تأسيسه للقرن التاسع عشر (أوربون أليجا)

في الوقت الذي انتشرت فيه معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام حول رفض اتحاد البريد العالمي طلب فلسطين انضمامها للاتحاد، لم ينفِ البريد هذه الأنباء، لكنه أكد أنه سيصدر بياناً يوضح فيه موقفه مما جرى.

ولم ينفِ القائم بأعمال مدير عام البريد الفلسطيني، خضر أحمد، في حديث لـ"العربي الجديد"، نبأ رفض طلب فلسطين الانضمام إلى اتحاد البريد العالمي، لكنه قال إن "البريد الفلسطيني سيصدر موقفاً بهذا الخصوص لاحقاً".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن اتحاد البريد العالمي رفض، قبل يومين، قبول دولة فلسطين عضواً في اتحاد البريد العالمي، لعدم تأمين أصوات كافية، إذ إن 56 دولة أيدت طلب فلسطين من أصل 192 دولة عضوا، واعترضت 7 دول، وامتنعت 23 دولة، فيما الـ106 دول الباقية اعتبرت ممتنعة.



وأشار الناشطون إلى أن المقترح أُرسل للدول الأعضاء في شهر إبريل/نيسان الماضي، وطُلب منها الرد خلال أربعة أشهر.

ووفق المعلومات التي نشرها الناشطون، فإنّ البريد الفلسطيني يعد أقدم بريد عربي كان قد أنشئ عام 1840. وفي 1849 تم افتتاح تسعة مكاتب بريدية في كل من القدس، نابلس، غزة، يافا، بيت لحم، طبريا، الخليل، وفي نهاية القرن التاسع عشر كان في فلسطين 22 مكتب بريد. وفي 1865 صدر أول طابع بريدي فلسطيني.