إيلين ديجينيريس تعتذر من موظفي برنامجها

31 يوليو 2020
الصورة
تحقق شبكة "وارنر براذرز" في شكاوى الموظفين (Getty)

اعتذرت الإعلامية الأميركية، إيلين ديجينيريس، من العاملين في برنامجها الحواري، بعدما كشف تحقيق داخلي عن شكاوى من ظروف العمل الصعبة وغير العادلة.

وكتبت إيلين ديجينيريس في مذكرة: "في اليوم الأول من بدء البرنامج، أخبرت العاملين فيه أنه سيكون مكاناً تتوفر فيه السعادة، حيث لن يرفع أي شخص حتى صوته على الآخرين، وسيُعامل الكلّ باحترام. لكن شيئاً تغير، وأنا أعتذر عن ذلك"، وفق ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" اليوم الجمعة.

وفي بيان منفصل، أشارت شبكة "وارنر براذرز" إلى أن "النتائج الأولية" للتحقيق كشف عما وصفته ببعض العيوب في إدارة البرنامج. ولفتت إلى أنها تتخذ خطوات لإجراء عدة تغييرات في التوظيف وتنفيذ خطوات أخرى، من دون ذكر تفاصيل، وفق ما نقل موقع مجلة "فرايتي".

جاءت مذكرة ديجينيريس وتحقيق الشبكة بعدما اشتكى موظف حالي وعشرة سابقون، في تقرير لموقع "بازفيد" الإخباري، من قضايا عدة بينها  طردهم بعد أخذ إجازات مرضية أو عند وفاة أحد الأقارب. وقالت عاملة إنها غادرت بسبب التعليقات حول عرقها.

وقال "بازفيد" إن معظم الشكاوى كانت مرتبطة بمنتجين تنفيذيين وكبار المديرين في البرنامج، لكن موظفاً سابقاً قال إن ديجينيريس بحاجة إلى تحمل المزيد من المسؤولية عن بيئة العمل. 

دلالات