إيقاف مؤقت لكولمان بطل العالم في 100 متر

17 يونيو 2020
الصورة
كولمان يبلغ من العمر حالياً 24 عاماً (جايمي سكير/Getty)
+ الخط -
تعرّض العداء الأميركي كريستيان كولمان لضربةٍ جديدة في مسيرته بعدما أوقف نجم سباقات الـ100 متر عن المشاركة في أي نشاط أو منافسة بسبب خرقه قوانين مكافحة المنشطات، المتعلقة بتغيّبه عن الاختبارات، وهذا ما قد يعني إمكانية غيابه عن الألعاب الأولمبية في طوكيو.

وذكرت وحدة النزاهة، التي تعتبر المصدر المخول لاتخاذ هذه القرارات من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى المعني بقضايا المنشطات، أن كولمان حامل الرقم العالمي في سباق 60 متر داخل القاعة "موقوف مؤقتاً عن المشاركة في أي مسابقة أو نشاط"، على أثر تغيب وصيف بطل العالم 2017 عن اختبارات منشطات في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019، ما يعني عدم حضوره 3 فحوصات متتالية في فترة 12 شهراً، ليشكل ذلك خرقاً واضحاً.
وكان كولمان (24 عاماً)، قد نجا في العام الماضي من الإيقاف والإبعاد عن بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، بعدما أقنع وحدة النزاهة بتقليص عدد المحاولات الفاشلة إلى اثنتين بدلاً من ثلاث.
وقال كولمان، في بيان رسمي على تويتر: "أعتقد أن المحاولة في 9 ديسمبر كانت مقصودة لدفعي للتغيب عن الاختبار. لا تقولوا لي تغيب عن اختبار إذا تسللتم إلى باب منزلي دون معرفتي، كنت أكثر من جاهز للخضوع للاختبار لو تلقيت اتصالاً هاتفياً في تلك الليلة".
وأكد العداء أن المختبرين قدموا إلى منزله فيما كان يشتري هدايا عيد الميلاد، وهو جاهز لإثبات ذلك من خلال كشوف حساباته المصرفية وإيصالاته، أي أنه لم يتغيب عن الاختبار عمداً لعدم معرفته بقدومهم.

وتابع كولمان "عرفت بما حصل في اليوم التالي من قبل وحدة النزاهة. لم أكن على علمٍ بأن أحدهم يريد اختباري في تلك الليلة"، وأكد أيضاً أن موظفي وحدة النزاهة ظهروا مجدداً بعد يومين ولبّى طلبهم بإجراء الاختبار، وخضع لاختبارات حتى في فترة العزل، ليختم "هذا لا يهم، وحقيقة أنني لم أتعاط المخدرات يوماً لا تهم أيضاً".

المساهمون