إيقاف أب تونسي بسبب تعنيفه طفلته

02 يوليو 2020
الصورة
لا مبرر لتعنيف الأطفال (Getty)

تمّ اليوم الخميس، إيقاف أب تونسي لتعنيفه طفلته البالغة من العمر 11 عاما من "الحوش حليمة" بفرنانة، وهي منطقة حدودية بمحافظة جندوبة، شمال غرب تونس، وقد انهال على ابنته بالضرب الشديد ما تسبب لها في عدة كسور وخلع كتفها بسبب شجارها مع شقيقها.
 وتم نقل الطفلة إلى المستتشفى الجهوي بجندوبة حيث تلقت الإسعاف والعلاج، و قد تدخلت مندوبية حماية الطفولة وتم فتح تحقيق في القضية ومتابعة والدها قضائيا بسبب هذا التصرف.
وأكدت مندوبة حماية الطفولة بجندوبة، شيماء الجندوبي، لـ"العربي الجديد"، أن إشعارا وصلها من المستشفى وعند انتقالها إلى هناك ولقائها بالطفلة لاحظت آثار العنف عليها، مبينة أن الأبحاث الأولية للحادثة بينت أن السبب هو شجارها مع شقيقها وتدخل الأب لتأديبها، ولكنه كان عقابا قاسيا في حق الطفلة، مضيفة أنه خلافا لما يروج بأن السبب في العنف رفضها العمل كمعينة منزلية فإنه وفي الوقت الراهن لم يتم التأكد من ذلك .
وأوضحت الجندوبي أنه تم اليوم إيقاف الأب وتأمين الطفلة عند عائلة بعد تلقيها العلاج خاصة أن الحالة النفسية والصحية لها مستقرة حاليا.
وبينت مندوبة حماية الطفولة، أن الطفلة تعانب من جرح في الذقن والكتف، وقد تم إسعافها. أما سبب عدم إعادتها للأسرة فيتمثل في حمايتها ولكي لا يتم الضغط عليها لتغيير أقوالها، مشيرة إلى أن هذا الإجراء أولي خاصة  أن مصدر التهديد هو الأب، مضيفة أنه ادعى أن ابنته سقطت، ولكن أغلب الشهادات من الأسرة أثبتت تعرضها للعنف من قبله. 
وأفادت المتحدثة بأن الأبحاث لا تزال جارية في هذا الملف وقد تعهدت الفرقة المختصة في العنف ضد المرأة والطفل النظر في الموضوع. كما تجري تحريات عن احتمال وجود حالات تعنيف مماثلة داخل الأسرة نفسها.