إيطاليا تلاحق مراهقين يشاركون صوراً إباحية لأطفال عبر الإنترنت المظلم

11 يوليو 2020
الصورة
حددت الشرطة الإيطالية هوية المتورطين (ياب أريينز/Getty)

قالت السلطات الإيطالية، اليوم السبت، إنها حددت هوية مجموعة من 20 مراهقاً تبادلوا صوراً إباحية لأطفال وتسجيلات مصورة على شبكة الإنترنت المظلمة، للانتحار والتشويه على هواتفهم المحمولة.

وأوضحت الشرطة أنها تلقت بلاغاً من أم طفل يبلغ من العمر 15 عاماً، في مدينة لوكا التوسكانية، عثرت على الصور على هاتف ابنها. وأفادت الشرطة بأنها اكتشفت عدداً "هائلاً" من التسجيلات المتبادلة عبر "واتساب" و"تليغرام" وغيرها من تطبيقات المراسلة الفورية.

بالإضافة إلى الإباحية، أشارت شرطة البريد، في بيان، إلى أن الشبان تبادلوا أيضاً مقاطع دموية مصورة من شبكة الإنترنت المظلمة.

وفي إيطاليا، تحقق الشرطة البريدية في الجرائم المرتكبة عبر البريد والإنترنت. إجمالاً، حُدّد 20 قاصرًا تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عاماً شاركوا الصور، وقالت الشرطة إن التحقيقات مستمرة للعثور على أشخاص آخرين متورطين.

يبقى الشبان طلقاء في انتظار توجيه اتهامات لهم بامتلاك ومشاركة مواد إباحية للأطفال، بالإضافة إلى التحريض المشدد على ارتكاب الجرائم.

(أسوشييتد برس)