إيطاليا تختار رؤساء بلديات في انتخابات تختبر شعبية رينزي

19 يونيو 2016
+ الخط -

يدلي الناخبون الإيطاليون بأصواتهم، اليوم الأحد، في جولة الإعادة لاختيار رؤساء بلديات أكبر المدن الإيطالية في انتخابات ستختبر شعبية رئيس الوزراء ماتيو رينزي، وقد تؤدي إلى سيطرة حركة "خمسة نجوم" المناهضة للمؤسسات على العاصمة روما.

وتعثر الحزب الديمقراطي بزعامة رينتسي في الجولة الأولى من الانتخابات في الخامس من يونيو/حزيران.

وتجري جولة الإعادة في أكبر أربع مدن إيطاليا ضمن 125 بلدة، بين المرشحين أصحاب المركزين الأول والثاني، بعد عدم نجاح أحد في الحصول على أكثر من 50 في المئة من الأصوات.

وسيتركز الاهتمام على روما وميلانو المركز المالي لإيطاليا، وتورين المعقل التقليدي للحزب الديمقراطي، خلال إدلاء 8.6 مليون شخص بأصواتهم، وهو ما يقل قليلاً عن خمس إجمالي عدد الناخبين .

ومن المتوقع حسب المعطيات الأولية، أن تنتقل روما من حكم الحزب الديمقراطي، لانتخاب فيرجينيا راجي من حركة "خمسة نجوم"، والتي حصلت على 35.2 في المئة في الجولة الأولى، ودفعت مرشح رينزي إلى المركز الثاني بحملة تعهدت فيها بمحاربة الفساد والامتيازات .

وقال رينزي، إن هذه الانتخابات "لن تلحق الضرر بحكومته الائتلافية التي تمثل يمين اليسار". ولكن تحقيق نتائج سيئة سيضعه تحت ضغط في حزبه المنقسم بالفعل على نفسه، قبل استفتاء سيجري في أكتوبر/تشرين الأول يراهن فيه على مستقبله السياسي.

ويبدأ التصويت في الساعة السابعة صباحاً بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت جرينتش)، وينتهي في 11 مساء، عندما يتم إعلان نتائج استطلاع آراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم بالنسبة للمدن الرئيسية .