إيران: لدينا وثائق تثبت بيع "داعش" النفط لتركيا

إيران: لدينا وثائق تثبت بيع "داعش" النفط لتركيا

05 ديسمبر 2015
الصورة
رضائي: على تركيا التحلي بالاحترام المتبادل (Getty)
+ الخط -

انضمت إيران رسميّاً إلى الحملة الروسية العنيفة ضد تركيا على خلفية الموقف من الملف السوري، من خلال معزوفة موسكو، التي بات يكررها المسؤولون الإيرانيون حول زعم شراء تركيا نفط "داعش".


وفي هذا السياق، قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، إن لدى بلاده "وثائق ومستندات تثبت بيع تنظيم (الدولة الإسلامية/داعش) النفط عن طريق تركيا"، مشيراً إلى أن "طهران مستعدة لتزويد الحكومة في أنقرة بهذه الوثائق، إذا لم تكن على علم بذلك".

ونقلت وكالة إيسنا الإيرانية اليوم، الجمعة، عن رضائي خلال زيارته لجرحى عائدين من سورية، قوله إن "المستشارين العسكريين الإيرانيين في سورية استطاعوا التعرف على الممرات، التي يبيع تنظيم الدولة النفط من خلالها لتركيا"، قائلا إن الوثائق تضم صوراً وأفلاماً ثبوتية.

كما رأى رضائي أنه على الدول التي تعاني من خطر الإرهاب أن تتجنب الاشتباك مع بعضها بعضاً، وأن تركز كل جهودها للقضاء على داعش.

من جهة ثانية، وبعد أن نفت إيران ما جاء على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والذي قال إنه حذر طهران من مشاركتها روسيا باتهاماتها لأنقرة، دعا المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، حسين جابر أنصاري، دول الجوار، لمراعاة الاحترام المتبادل وتحمل المسؤولية في تبادل التصريحات.

وأضاف أنصاري أن استمرار بعض الأطراف باتباع سياسات دون أخرى، واتخاذ مواقف متعمدة أو غير متعمدة، والتي تتسبب بدعم الإرهاب في سورية والعراق، لا تتسبب بتعقيد الأوضاع والأزمات في المنطقة وحسب، وإنما تؤدي لتعاظم المشكلات ووصولها للدول التي تتسبب بها.

كما لفت إلى أنّ إيران تدعو لتغيير هذه السياسات، وتؤكد ترحيبها بالتعاون مع دول المنطقة لمحاربة الإرهاب والتطرف، كما أبدى جهوزية بلاده للتقارب والتنسيق مع الدول الجارة.

اقرأ أيضاً: داود أوغلو: العقوبات الاقتصادية لن تتمكن من تركيع تركيا



المساهمون