إيران تنفي زيارة مرتقبة لـ عباس وترحب بـ"حماس"

إيران تنفي زيارة مرتقبة لـ عباس وترحب بـ"حماس"

19 اغسطس 2015
الصورة
إيران و"حماس" وضعتا خلافاتهما جانباً (فرانس برس)
+ الخط -

أكد مستشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي للشؤون الدولية، حسين شيخ الإسلام، اليوم الأربعاء، أن الحديث عن زيارة مرتقبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إيران خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، لا أساس له من الصحة.

ونقلت وكالة أنباء "فارس"، الإيرانية عن شيخ الإسلام قوله إن علاقات طهران بحركة "حماس"، علاقات استراتيجية، مؤكداً أن إيران و"حماس" وضعتا خلافاتهما جانباً فيما يتعلق بالموقف المتباين إزاء الأزمة السورية، موضحاً أن طهران ترحب بأي زيارة مرتقبة لأعضاء الحركة، وأن العمل جار لجدولة زيارة وفد من "حماس" إلى إيران.

وأكد استمرار دعم إيران لمحور المقاومة، لافتاً إلى صحة الأنباء التي تحدثت عن تقليص الدعم المالي الإيراني عن بعض فصائل المقاومة، في إشارة منه إلى حركة "الجهاد الإسلامي".

وأوضح أن تقليص الميزانية موجود بالفعل لكنه ناتج عن ضائقة مالية تمر بها البلاد، معتبراً أن الموضوع لا يتعلق بأي ملفات سياسية، وأن إيران ستواصل دعمها مستقبلاً.

اقرأ أيضاً مجدلاني: الرئيس محمود عباس سيزور إيران خلال شهرين

المساهمون