إيران تنفي مجدداً إجراء "عملية مشتركة" مع تركيا ضد "الكردستاني"

20 مارس 2019
الصورة
العمليات العسكرية بدأت قبل يومين (Getty)
+ الخط -
بعد أن أعلنت أنقرة أنها اتفقت مع طهران على التنسيق في "العمليات المشتركة" ضد حزب العمال الكردستاني في إيران، قبل يومين، ألحقت إيران، للمرة الثانية، الإعلان التركي بالنفي، قائلة إنها أجرت "عمليات متزامنة" معها وليست "مشتركة".

وبحسب الموقع الإعلامي للداخلية الإيرانية، فقد جرى، أمس الثلاثاء، اتصال هاتفي بين نائب وزير الداخلية الإيراني، حسين ذو الفقاري ونظيره التركي محترم إنجة، أكدا فيه على "ضرورة التعاون في المنطقة لمكافحة الحركات الإرهابية ومهربي المخدرات".

وفيما أورد الموقع أن ذو الفقاري أعرب عن رضاه لتنفيذ اتفاقات سابقة لإجراء "عملية متزامنة ضد المجرمين والحركات الإرهابية"، لم يشر المسؤول الإيراني إلى وجود "عملية مشتركة" بين البلدين، وإنما تحدث عن وجود "عملية متزامنة".

وفي مقابل ذلك، كانت صحيفة "خبر تورك" قد نقلت عن الداخلية التركية أن المسؤولين التركي والإيراني أعربا عن سعادتهما في البدء بتطبيق الاتفاقيات المشتركة فيما يتعلق بالعمليات ضد التنظيمات المتورطة في نشاطات إجرامية وإرهابية، وذلك بالتنسيق المشترك.

كذلك جرى التأكيد، وفق الصحيفة، على أن "كفاح التنظيمات الإرهابية في المنطقة سيساهم في كبح عمليات التهريب ونقل المخدرات، وفي راحة كبيرة لسكان المنطقة".

وأضافت الصحيفة أنه في سياق العمليات نفسها، أجرى قائد قوات "الجندرما" التركية، الجنرال عارف جتين، اتصالاً هاتفياً بقائد حرس الحدود الإيراني، الجنرال قاسم رضائي، اتفقا خلاله على "استمرار العمليات المشتركة" لفترة مقبلة، فيما أكد القائدان العسكريان حزم البلدين في مواجهة العمال الكردستاني وذراعه الإيراني.

غير أن المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، أبو الفضل شكارجي، نفى رسمياً، في أعقاب ذلك، مشاركة القوات الإيرانية في العملية التركية ضد حزب "العمال الكردستاني" على الحدود مع إيران والعراق.

ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن شكارجي قوله، اليوم الأربعاء، أن "الجيش الإيراني لم يشارك في أي عملية عسكرية مع الجيش التركي على الحدود".



وتكتسب العملية التي أعلن عن بدئها وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قبل يومين، أهمية كبرى لتركيا، لأنها تستهدف جبل قندي المترامي الأطراف بين 3 دول، هي تركيا وإيران والعراق، فِي الوقت الذي نفذت فيه تركيا عمليات سابقة ضد مواقع الحزب في العراق وتركيا.

ويوم الإثنين، نقلت وكالة "إيسنا" الإيرانية عن مصدر مطلع في الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية قوله إن إيران لا تشارك في العملية التي بدأتها تركيا ضد "العمال الكردستاني".

لكن تصريحات نقلتها وكالة "إرنا" الإيرانية، يوم الأحد الماضي، أشار فيها مساعد وزير الداخلية الإيراني، حسين ذو الفقاري، إلى "عملية مشتركة" مرتقبة للبلدين على الحدود.