إيران تندد بالصفقة النفطية بين "قسد" والولايات المتحدة

04 اغسطس 2020
الصورة
بومبيو: أخذ الاتفاق وقتاً أكثر مما كان متوقعاً، ونحن في إطار تطبيقه الآن(فرانس برس)

نددت الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، في بيان، بتوقيع "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) وشركة أميركية على اتفاق نفطي، معتبرة أن "الاتفاق النفطي بين أميركا وفصيل كردي سوري يعتبر خطوة تتعارض مع القوانين الدولية، وتنتهك مبدأ السيادة الوطنية ووحدة الأراضي في سورية".
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، في البيان الذي نشر عبر قناته على منصة "تليغرام" إن "هذه الصفقة ليس لها أي وجاهة قانونية، لكون أميركا قوة محتلة غير قانونية داخل الأراضي السورية"، مؤكداً أنها "تمثل خطوة أميركية أخرى لنهب الموارد الطبيعية السورية".
وكان قائد قوات سورية الديمقراطية (قسد)، مظلوم عبدي، قد وقّع يوم الخميس الماضي 30 يوليو/تموز، اتفاقاً مع شركة نفط أميركية من أجل تحديث آبار النفط التي تسيطر عليها قسد بدعم من الولايات المتحدة الأميركية. وجاءت الاتفاقية خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، بحضور وزير الخارجية مايك بومبيو، الذي قال: "أخذ الاتفاق وقتاً أكثر مما كان متوقعاً، ونحن في إطار تطبيقه الآن".

وكان مصدر خاص لـ"العربي الجديد" قد قال في اتصال هاتفي "إنّ الاتفاق الذي تمّ أخيراً أخذ أكبر من حجمه، فهو لا يعدو كونه اتفاقاً على توريد مصافٍ صغيرة وتشغليها، وتصل طاقتها إلى 10000 برميل، تقوم بتصفية جزء من النفط المنتج من آبار سويدية والقحطانية لتغطية الطلب المحلي".